رئيس موريتانيا يتعهد بتخصيص 550 دولار لمكافحة الفقر


تعهّد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بإدراج موازنات تكميلية لمكافحة الفقر وتقديم مساعدات مجانية للأكثر عوزاً، وذلك لمناسبة ذكرى الاستقلال الأولى خلال عهده.

ونُظمت صباح اليوم الخميس الاحتفالات بعيد الاستقلال هذا العام في مدينة اكجوجت، مسقط راس الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

ولكن برز خلال الفعاليات تغيّب ولد عبد العزيز، على خلفية خلافات واضحة بين الرجلين برغم أنّهما كانا يعدّان متقاربين لعقود.

الرئيس الموريتاني خلال الاحتفال

في المقابل، حضر الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الذي انتهى حكمه إثر انقلاب قاده ولد عبد العزيز في 2008، وذلك للمرة الأولى خلال 10 سنوات.

وأعلن الغزواني أنّ وكالة جديدة لمكافحة الفقر ستنشأ "في الايام القليلة المقبلة"، في كلمة القاها مساء الأربعاء عشية الذكرى 59 للاستقلال.

وأوضح أنّها ستحوز على موازنة تقدّر بنحو 550 مليون دولار أميركي لخمس سنوات.

كما أعلن أنّه سيكون بمقدور الأكثر عوزاً الاستفادة من "مساعدات قضائية مجانية" يقدّمها محامون يتقاضون اتعابهم من الدولة.

ويفيد البنك الدولي إنّ نسبة الفقر بين نحو 4 ملايين موريتاني انخفضت من 44.5% في 2008 إلى 33% في 2014. غير أنّه يضيف أنّ الفقر لا يزال قائماً في العاصمة نواكشوط، وأنّ فئات مثل الشباب والنساء تعدّ الأكثر تهميشاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى