"الحاج اصطدمت بعثمان وسُمع صراخها الى خارج مكتبه".. أسرار خطيرة ستُكشف!

"الحاج اصطدمت بعثمان وسُمع صراخها الى خارج مكتبه".. أسرار خطيرة ستُكشف!
"الحاج اصطدمت بعثمان وسُمع صراخها الى خارج مكتبه".. أسرار خطيرة ستُكشف!

تحت عنوان "المقدم سوزان الحاج قد تفضح اسراراً خطيرة لاظهار الحقيقة" كتبت صحيفة "الديار": "هنالك صراع واضح بين الاجهزة الامنية في ، وليس من سلطة تسيطر على الوضع بالنسبة الى صراع جهاز امن الدولة وجهاز ".

وعددت الصحيفة "اشارات خطيرة وهامة" على النحو التالي:

"اولا: من يضع حدا لصراع جهاز شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي مع جهاز امن الدولة التابع لرئاسة مجلس الوزراء؟

ثانيا: كيف تتهم شعبة المعلومات جهازاً امنياً اخر هو جهاز امن الدولة بفبركة قضية خطيرة بالتخابر مع العدو الاسرائيلي؟

ثالثا: ما هو موقف رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة من هذه القضية؟

رابعا: ان جهاز شعبة المعلومات قال ان المقدم سوزان الحاج في قوى الامن الداخلي قامت بتشغيل مقرصن ادى الى الايقاع بالممثل زياد عيتاني ومن خلال تقنيات الكترونية استطاع المقرصن الدخول الى جهاز كمبيوتر لدى الممثل زياد عيتاني والايقاع به بأنه يتعامل مع العدو الاسرائيلي".

بالعودة إلى "الأسرار التي قد تفضحها الحاج"، قالت "الديار": "المقدم الحاج اصطدمت باللواء وتم سماع صراخها الى خارج مكتبه"، قائلةً إنّها الحاج "تملك اسراراً خطيرة اطلعت عليها اثناء عملها كضابطة في قوى الامن الداخلي".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى