المعلمي: سوريا تحت الركام والنظام السوري يماطل

المعلمي: سوريا تحت الركام والنظام السوري يماطل
المعلمي: سوريا تحت الركام والنظام السوري يماطل

اتهم مندوب الدائم لدى ، عبدالله المعلمي، في مقابلة مع العربية ضمن برنامج الشارع الدبلوماسي، ليل الجمعة، بعدم الجدية في المفاوضات، رداً على تصريحات بشار الجعفري مندوب النظام في الأمم المتحدة.

وقال المعلمي: "لا نستغرب هذا النمط من المماطلة من الجانب السوري، هم يريدون أن يتجنبوا الحديث في القضايا الأساسية، وهي قضايا الدستور وانتقال السلطة وشكل الحكومة الجديدة، وشكل الدولة السورية الجديدة التي ينبغي أن تخرج من ركام وحطام البلد الممزق حالياً.

كما أكد لـ"العربية" أن النظام السوري لم يكن جاداً في مفاوضات السلام، من خلال المماطلة وإزاحة الأنظار عن القضايا الحيوية الأساسية التي ينبغي التفاوض عليها، معتبراً أن حكومة النظام اتخذت موقفا مستمرا في عدم الجدية في المفاوضات مع وفد .

إلى ذلك قال: "أردنا أن نذكر أن هناك 11 مليون شخص مهجرين من قراهم ومدنهم داخل وخارجها، و3 ملايين محاصرون لا يصلهم الدواء، هناك معاناة مستمرة، فهل هناك استجابة؟".

وتابع: "الأمم المتحدة وبعض الدول تقدم المساعدات، والسعودية في طليعة من يقدم المساعدات للشعب السوري، ولكن مع الأسف الاستجابة ما زالت محدودة".

وفي ما يتعلق بالمعارضة السورية، قال: "أظن أن المعارضة تتحدث الآن بصوت واحد، وقد حضر وفد المعارضة إلى وواشنطن وجنيف، وأداؤهم كان مشرفاً، لأنهم يتحدثون بشكل عقلاني وبطريقة واضحة في الطرح والتفاوض".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى