قناة عربية تعاني من مأزق.. الحلّ بالبيع؟

قناة عربية تعاني من مأزق.. الحلّ بالبيع؟
قناة عربية تعاني من مأزق.. الحلّ بالبيع؟

تحت عنوان مأزق osn: الحلّ بالبيع؟، كتبت صحيفة "الأخبار": في الأشهر الأخيرة، عاد موضوع بيع قناة osn إلى الواجهة بعدما ذكرت شركة مشاريع الكويت "كيبكو" عن بيع حصة الأغلبية التي تملكها في osn بسب ضائقة مالية وتراجع أداء المحطة.

الخبر تصدّر أهم الوسائل الاعلام الكويتية تحديداً والخليجية عموماً، لكن لم يتم تأكيده أو نفيه وسط معلومات متضاربة عن نيّة الشركة بيع ما تملكه من الشاشة التي تتخذ من مركزاً لها.

بعد مرور تلك الأشهر، انتشر خبر في الوسط الاعلامي عن وقوع osn في مأزق مالي قد ينتج عنه بيعها أو بيع جزء كبير من أسهمها. فالمحطة تواجهها مشاكل عدّة أبرزها القرصنة في دول الخليج.

ومع فورة شبكة "نتفليكس"، واجهت القنوات التي تعرض مشاريع درامية حصرياً، تراجعاً في عدد المشاهدين والمتابعين. كما أن سوق الاعلانات يشهد في السنوات الاخيرة تراجعاً ملحوظاً، وهذا الأمر زاد من مشاكل الشاشة. ويتردد في الاوساط أن القناة قد تشتريها بعض الجهات وتدمجها مع محطاتها. لكن لم يتمّ تأكيد هذا الخبر أو تحديد الجهات التي تبحث في شرائها.

المصدر: الأخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى