معلومات مفاجئة عن محمد حديد: هندس مسجداً شهيراً بأميركا.. وكان لاجئاً بلبنان! (صور)

معلومات مفاجئة عن محمد حديد: هندس مسجداً شهيراً بأميركا.. وكان لاجئاً بلبنان! (صور)
معلومات مفاجئة عن محمد حديد: هندس مسجداً شهيراً بأميركا.. وكان لاجئاً بلبنان! (صور)

على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي ""، شاركت عارضة الأزياء العالمية الفلسطينية الأصل بيلا حديد متابعيها بصورة سيلفي لها برفقة شقيقتها جيجي وشقيقها أنور ووالدها رجل الأعمال محمد حديد.

وفي التفاصيل أنّ كلاً من جيجي وبيلا وأنور حديد حضروا محاضرة لوالدهم محمد حديد في جامعة هارفارد بماساتشوستس أثناء تحدّثه أمام المؤتمر العربي في الجامعة.

وعلّقت بيلا على الصورة بالقول إنّ والدها تحدّث في كلمته عن حياته وإنجازاته الكثيرة، مشيرةً إلى أنّ الجزء المهم في كلمته كان أثناء حديثه عن رحلته كلاجئ من .

وكتبت بيلا: "كان هذا الجزء هو الأكثر عاطفية لي".

وكشفت بيلا أنّ والدها أوضح أنّ أكثر لحظاته فخراً كمهندس معماري هي حين قام ببناء مركز دار الهجرة في ولاية فرجينيا الذي يضم مسجداً في عام 1991، مؤكدةً أنّ المسجد ما زال موجوداً ويعتبر مكاناً آمناً للمسلمين واللاجئين بأن يشعروا بالحماية والراحة.

وتابعت بيلا: "أبي يجعلني الابنة الأكثر فخراً في العالم، وأود أن أشكرك على التعليم المستمر وإظهار الحقيقة لي والجمال الحقيقي للمجتمع المسلم – الفلسطيني".

ويعتبر مركز دار الهجرة من أكبر المساجد في المنطقة إذ يرتاده نحو ثلاثة آلاف مصل من أكثر من 20 دولة، بحسب تقرير لقناة "الحرة". 

وتحدّث محمّد في المؤتمر عن قصّة لجوئه إلى المُخيّمات في وسوريا بعد تهجير عائلته من فلسطين، مشيراً إلى أنّه توجه إلى الأميركية برفقة عائلته عندما كان بسن الـ 14.

واستطرد حديد كيف أنّه يُحاول باستمرار إبقاء العرق الفلسطيني حيًّا في أطفاله الخمسة، ومن ثمّ تطرّق للحديث عن فخره بهم جميعًا وبنجاحاتهم، ليصعدوا في نهاية المؤتمر إلى خشبة المسرح، من أجل تقديم جائزةٍ لوالدهم.

وتحدّث محمد حديد عن حياته كمطور عقاري، إذ نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريراً بيّنت فيه أنّه يعمل حالياً على بناء أكبر مبنى في العالم بالقاهرة.

ومن المُقرّر أن يعمل حديد على مشروع على مساحة قياسية تبلغ 2.1 مليون قدم مربع وسيشمل مجمعاً للترفيه ومطاعم وأماكن للتزحلق على الجليد ودور السينما، بالإضافة إلى مجموعة سكنية، بحسب الصحيفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 
View My Stats