المؤتمر الفلسفي الثامن والعشرين: بعيداً عن الواقع

المؤتمر الفلسفي الثامن والعشرين: بعيداً عن الواقع
المؤتمر الفلسفي الثامن والعشرين: بعيداً عن الواقع

المؤتمر الفلسفي الثامن والعشرين: بعيداً عن الواقع

من المفارقات اللافتة أن يُحتفل هذه الأيام بالذكرى الأربعين لإعادة إشهار "الجمعية الفلسفية المصرية" عام 1976، والتي أنشئت لأول مرة عام 1916 ما يظهر اهتماماً مبكراً بالفلسفة، خلافاً لحالها اليوم حيث هي مجرّد مادة للدرس أو النقاش في فضاءات معزولة.

في هذا السياق، تنظّم الجمعية مؤتمرها الثامن والعشرون، تحت عنوان "المنهج الفلسفي" عند العاشرة من صباح بعد غدٍ السبت في كلية الآداب في "جامعة القاهرة" ويستمر لثلاثة أيام، بمشاركة عشرات الباحثين العرب بأوراق جميع طروحاتها منصبة على النظرية وتاريخها من دون أن توظّف ذلك من أجل دراسة الواقع وتحليل أزماته.

تتناول الجلسات سبعة محاور؛ الأول بعنوان "تحديد المصطلحات"، والثاني حول المنهج العقلي (أرسطو، وديكارت، وليبنتز، واسبينوزا)، والمنهج البنيوي (ألتوسير، وأدونيس، والجابري)، والمنهج التجريبي (الرازي، وابن الهيثم، وبيكون، وجون ستيوارت ومل، وهيوم)، والثالث حول المنهج الشعوري لدى برجسون، ومنطق المشرقيين (ابن سينا والسهروردي)، والرابع يقارب المنهج الرمزي (التأويل) لدى فيلون، وأوريجي، وأوغسطين، ونظرية المعاني الأربعة في العصور الوسطى.

يناقش المحور الخامس المنهج التحليلي عند مور وراسل وفتجنشتين ومدرسة أوكسفورد ومدرسة كامبريدج وزكي نجيب محمود وعزمي إسلام، والسادس حول المنهج الاجتماعي (ابن خلدون، والوضعيون التقليديون، وكونت، ودوركايم)، والتفسير الموضوعي لدى لاهوت التحرير وفيبر وماركس وحسن حنفي، والسابع عن المنهج التاريخي النقدي.

من بين الأوراق المقدّمة؛ "المعنى في الفلسفة التحليلية" لـ ملية مرابطين، و"منهج الشك واليقين" لـ آسيا واعر من الجزائر، و"المنهج التركيبي" لـ طوني أنطونيوس من ، و"المنهج السقراطي" لـ زهير توفيق من ، و"هل النقد منهج فلسفي" لـ منوبي غباش و"في علاقة التفكيك بالتأويل" لـ فوزية ضيف الله من ، و"مدرسة بغداد الصوفية" لـ ياسين حسين علوان من ، و"منهج الذوق والإلهام في تفسير القرآن" لـ عصمت محمود من السودان، و"ماذا يعني المنهج؟" لـ أحمد عبد الحليم عطية و"المنهج الفلسفي بين الوحدة والتعدد" لـ حسن حنفي من .

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد.. عمرو دياب يعتدي على واحد من حراسه لهذا السبب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية