أخبار عاجلة
قتيل وجرحى جراء 3 حوادث سير في عكار -
لقاء تنسيقي في القاع للحد من مخاطر الكوارث -

ما لا تعرفونه عن معتصم النهار: لم يتخصص بالتمثيل.. وهذا رأيه بالجمهور اللبناني!

ما لا تعرفونه عن معتصم النهار: لم يتخصص بالتمثيل.. وهذا رأيه بالجمهور اللبناني!
ما لا تعرفونه عن معتصم النهار: لم يتخصص بالتمثيل.. وهذا رأيه بالجمهور اللبناني!
كتبت صحيفة "الشرق الأوسط": "تشكّل إطلالة النّجم السّوري معتصم النّهار في المسلسل الرمضاني "خمسة ونص" حديث الناس على وسائل التواصل الاجتماعي. فدوره (جاد) كمرافق لـ"غمار" (قصي الخولي) دفع ببعض الفنانات وفي مقدمهم مايا دياب للتّصريح عبر حسابها على "" لتقول: "هذا هو حارسي الشّخصي في المستقبل".في مسلسل "ما فيي" الذي عُرض على شاشة "إم تي في" في الموسم الفائت، تعرّف الجمهور اللبناني من كثب، على معتصم النهار، وبالفعل استطاع أن يجذب بطلعته البهية وبأدائه المحترف المتفرجين، الذين كانوا ينتظرون إطلالته في "خمسة ونص" على الشاشة نفسها بشوق وحماس.

"رأس مال أي فنان هو جمهوره ويكبر قلبي عندما ألمس ردات الفعل الإيجابية هذه من قبل اللبنانيين ويحملني ذلك مسؤولية أكبر". يوضح الممثل السوري في حديث. ويضيف: "الجمهور اللبناني محبّ وذواّق ويعرف كيف يستمتع بالمادة الفنية المقدمة له. وإذا ما حصل أن ارتكب فنان خطأ ما أو صادفته مشكلة فهو لا يحاسبه أو يجلده بل يسانده ويدفعه إلى الأمام. فلبنان هو بلد الفنون والميديا وإنجازاته على هذا الصّعيد في تطور مستمر".

ويفاجئك النهار عندما يعترف لك بأنّه لا يجد نفسه رجلا وسيما على الرّغم من الشهرة الواسعة التي يحصدها من قبل العنصر النسائي. ويعلّق: "أحيانا أتساءل كيف يصفني البعض بصاحب الطلعة البهية والجميلة. لا بل أقول إنّ هناك كثيرين غيري أكثر وسامة مني. ومع الأسف تقع بعض وسائل الإعلام في هذا الشرك إذ تتأثر بالشّكل الخارجي للفنان من دون أن تعطي أهمية لأدائه وذكائه. في رأيي من يفتقد هذين العنصرين ولو تحلّى بـ(الكاريزما) المطلوبة لا بدّ أن يفشل ويقع". ويوضح: "لم ألجأ يوما إلى تغيير شكلي الخارجي أو إلى استخدام أدوات نسميها (عكازة) في عملنا كي أوصل إحساسي إلى المشاهد. لا بل تمسكت به وقدمت أدوارا مختلفة وأتحدّى من يقابلني بعكس ذلك. فـ(العكازة) قد تنفع صاحبها في حالات اضطرارية وعندما يدور العمل في فترة زمنية مغايرة. ولذلك قرّرت منذ بدايتي حتى اليوم تقديم نفسي للجمهور بشكلي الطبيعي وهو ليس بالأمر السّهل ويحمل التحدي لصاحبه، مع أنّه لم تعرض علي بعد الفرصة اللازمة للخروج من عباءتي". ويضيف: "في (خمسة ونص) وبعد قراءة حثيثة لدور (جاد) الذي أؤديه، رحت أفكر كيف علي تقديمه ليتابعه المشاهد مع تمسكي بالحفاظ على صورتي هذه".

وعن طبيعة دوره في المسلسل الرمضاني "خمسة ونص"، وهو من كتابة إيمان سعيد وإخراج فيليب أسمر وإنتاج شركة "الصباح إخوان" ومن بطولته ونادين نسيب نجيم وقصي الخولي، يرد: "الشّخصية التي أقدمها هي تصاعدية وعادة ما يستهويني هذا النوع من الأدوار. فهو يبدأ صغيراً ليفلش بإيقاعه الكبير فيما بعد. فصحيح أنّني ترددت كثيرا قبل الموافقة على أداء هذا الدور لكون الشخصية ضعيفة وشبه موجودة في الحلقات الأولى من العمل، إلّا أنّني قرّرت المضي بها لأنّها تحدٍ من نوع جديد، وعلي أن أثبت مهاراتي، كي أستطيع حثّ المشاهد على متابعتي حتى النهاية. وأعتقد أنّني نجحت بذلك ولمسته من خلال التعليقات الإيجابية الكثيفة التي تصل إلي عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

ويشير معتصم النهار الذي درس المحاماة إلى جانب التمثيل، ولكنّه قرّر في النهاية الانتماء لعالم التمثيل، إلى أنّه لا يرضى بسهولة عن أدائه التمثيلي ويحاول جاهدا تطويره. ويقول: "لم أكن أتوقع أن ينجذب الناس إلى شخصية (جاد) بهذا القدر، وأعدهم بأنّه وابتداء من الحلقة 11 سيشهدون مجريات ووقائع مغايرة تماما عمّا سبق أن شاهدوه في الحلقات الأولى، ويلعب فيها (جاد) دورا محوريا". وعما إذا كان يستفيد من دراسته المحاماة في مهنة التمثيل يوضح: "المهنتان تتطلبان إقناع الآخر وهو ما أعرف كيف أتقنه لأوصله للآخر".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صديقة الأمير هاري ترتدي النقاب وتثير ضجة.. هذا ما كتبته! (صورة)



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital