حسن الشافعي يقول 'لا للحرب' ويوّحد العرب في 'قلبك وين'

حسن الشافعي يقول 'لا للحرب' ويوّحد العرب في 'قلبك وين'
حسن الشافعي يقول 'لا للحرب' ويوّحد العرب في 'قلبك وين'


اعتاد أن يطرق أبواباً لم يطرقها أحد، يغامر ويكتشف ليكون متفرداً في ساحته الموسيقية. في "قلبك وين" تحضر الموسيقى الحية وتمتزج بالفراق والحب والحرب وتغوص في عمق الانسانية لقصة حقيقية عاشها كاتب الأغنية. عمل جديد يتعاون فيه الموزع الموسيقي حسن الشافعي مع الفنان الليبي بهجت الذي يقدم أول أعماله باللغة العربية. قصة حب فرقتها الحرب وعايشها الفنان الليبي وجسّدها في عمل أطلق عليه اسم "قلبك وين". عمل يشّدك من أوله حتى آخر ثانية منه، تتابعه بشوق وكأنك تشاهد فيلماً قصيراً متكامل العناصر.

عن التعاون الذي جمع الشافعي ببهجت، يقول مدير أعمال الموزع الموسيقي المصري حسن الشافعي والمدير التنفيذي لشركة The Basement Records محمد الشاعر لـ" 24" أن ما دفع حسن لأن يتعاون مع بهجت هي القصة التي كتبها الأخير وهي قصة حقيقية مرّ بها وأجبرته الحرب لأن يترك حبيبته وبلده ويسافر، كما أن البلد الذي يتحدّر منه بهجت هو ليبيا التي فيها ثقافات كثيرة لم يُسلط الضوء عليها، وذلك بسبب الأزمات التي يعيشونها وعدم الاستقرار مما يؤدي إلى غياب الفن". ويضيف: "يحاول حسن باستمرار أن يكتشف أشياءً يخاف البعض الاقتراب منها. نحن مغامرون، إذا لم نغامر بالموسيقى وقدمنا شيئاً مختلفاً سنبقى في المكان الذي يحفظه الناس وبالتالي لن نقدم الجديد".

ويتابع الشاعر: "من دون الحب لن نستطيع أن نعيش في ظل الحروب التي كانت سبباً للفراق. وقد اخترنا في العمل الحب لا الحرب، ومن خلال الكليب الذي تم تصويره في مراكش في المغرب نرى طفلين تجمعهما علاقة حب بريئة ولأن جهة لم نحدد من هي قامت بخطف الطفل من حبيبته، افترقا ولكن بقيت النهاية مفتوحة. ويطرح بهجت خلال الأغنية على حبيبته البعيدة عدداً من الأسئلة إن كانت لا تزال تذكره، وإن كان قلبها معه.. وذلك يعني أن مهما الظروف فرقتهما لا يزال يحمل لها الحب".

اللافت في أغلب أعمال الشافعي أنها تعكس الأمل حتى في الفراق، وتعليقاً على ذلك يلفت الشاعر إلى أننا نحاول دائماً أن نتحدث بإطار ايجابي، مثلاً: "قلبك وين" كلماتها حزينة وتتحدث عن الفراق ولكن الموسيقى كلها حياة وفرح، وخلال الكليب نشاهد لحظات جميلة، فنحن نحاول أن نعطي طاقة ايجابية من خلال أعمالنا".

"قلبك وين" يُ قصة حب تجمع طفلين بالإضافة إلى مشاهد تجمع عدد من الأطفال يلعبون ويمرحون  وقام بإخراج الكليب كل من كريم شريف وبلال رباح وفكرة الكليب فكرتهما، ويشير محمد الشاعر إلى أن حسن وافق مباشرةً على الفكرة علماً أنه كان من المقرر أن يكون في الكليب هو وبهجت ولكن وجد أن فكرة الأطفال حقيقية أكثر وستوصل المعنى الحقيقي للعمل، وعدم ظهور الفنان في كليب أغنيته قلما نجده الوطن العربي، إلا أن هذه الثقافة موجودة في الأعمال الغربية.

يُختتم الكليب بعدد من أبيات الشعر للشاعر الفلسطيني محمود درويش، وتعليقاً على ذلك يقول: "بحثنا عن أبيات شعرية نقفل بها الأغنية وتم اختيار أبيات شعر لمحمود درويش لأنها من أجمل الأبيات التي قرأناها، والصدفة جمعت أو وحدّت عدداً من ، إذ أن حسن مصري وبهجت ليبي ومحمود درويش فلسطيني وتم تصوير الكليب في المغرب، عمل واحد جمع أربعة بلدان ولكننا لم نخطط لذلك أبداً. كان هدفنا أن نقدم عملاً ايجابياً في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة وأن نقول "لا للحرب".

عن الأعمال الجديدة التي يحضر لها الموزع الموسيقي حسن الشافعي، كشف الشاعر أن الشافعي لن يغيب طويلاً عن جمهوره بل سيقدم أعمالاً عديدة في الفترة المقبلة وستكون مختلفة كالعادة.

يُذكر أن آخر عمل قدمه الشافعي كان "قلبي يحدثني" في نيسان في العام 2018، وقد جمعه بالفنان المصري هاني عادل والأغنية شعر ابن الفارض. كما تعاون مع النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب بألبومها الأخير "نساي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى