فنانون سوريون يرفضون دخولها دمشق.. وكارول سماحة تردّ


ردت الفنانة كارول سماحة عبر سلسلة تغريدات على ""، على دعوات لرفض إحيائها حفل مقبل لها في ، بعد تداول عدد من الفنانين السوريين تغريدات منسوبة لها ضد ، على رأسهم الفنان عارف الطويل وهويدا يوسف.

وقالت سماحة رداً عليهم: "أرفض أن يُنسب لي أو ينسبني أحد أو يُلصق بي موقف سياسي ليس صادرًا عني شخصيًا سابقًا أو حتى الأن"، وقالت: "طوال مسيرتي الفنية لم أعبّر يومًا عن رأيي السياسي على أي منصة إعلامية حتى لا أوضع في إطار اصطفافات سياسية في زمن انقساماتها. لطالما مواقفي وأغنياتي تعبّر عن توجهي الفني و الإنساني".

وأضافت: "يبدو أن هناك من يتولّى التحريض ضد حفلتي بدمشق في 13 تموز ضمن مهرجان فني وثقافي يهدف لإظهار البعد الحضاري والثقافي لسوريا. وحتى هذا التاريخ أستعد للقاء جمهوري الغالي في سوريا الحبيبة بحماسة شديدة وأنتظر موعد اللقاء بشوق كبير. مع خالص حبي للشعب السوري".

وذكّرت بتغريدة نشرتها في عام 2013 كتبت فيها: "بعد منع تسليح اللبناني والقضاء على الجيش العراقي والسيطرة على و ليبيا، لم يبق سوى الجيش السوري والمصري، الخطة واضحة ليتكم تفهمون"، وعلّقت بالقول: "أعيد هنا نشر تغريدة لي تعبّر عن رأيي السياسي وبوضوح شديد مما يحدث في المنطقة العربية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى