خطوبة حلا الترك تُحدث ضجة.. والجمهور يضعها في قفص الاتهام!

خطوبة حلا الترك تُحدث ضجة.. والجمهور يضعها في قفص الاتهام!
خطوبة حلا الترك تُحدث ضجة.. والجمهور يضعها في قفص الاتهام!

تصدّر "هاشتاغ" #خطوبة_حلا_الترك، قائمة الوسوم الأعلى تداولاً عبر ، في المملكة العربية ، بآلافِ التغريدات التي تتساءل عن حقيقة الأمر.

ورغم التفاعل الواسع، من قِبل جمهور الفنانة مع "الهاشتاغ"، إلا أنَّه لم يخرج أي ردِّ رسمي، يؤكدُ أو ينفي، خطوبة الفنانة البحرينية الشابة، ابنة المنتج محمد الترك، واقتصر الحديث عن الموضوع، على ، كما تباينت ردود فعلِ محبيها، ما بين التأكيد على ذلك، وأنَّ الفنانة، لا تريدُ الإفصاح في الوقت الحالي، دون توضيح الأسباب، بينما رأى البعض أنَّها مجردُ شائعات.

والمُتابع لحساباتِ، حلا الترك، البالغة من العمر 17 عامًا، عبر السوشال ميديا، يتضحُ له عدم وجود أيَّ حديثٍ عن موضوع الخطوبة، خاصةً وأنَّ الفنانة الشابة تحرصُ دائمًا على التواصل مع محبيها، بكل تفاصيل حياتها أولاً بأول، وتشاركهم كل نشاطاتها الفنيّة أيضًا.

في المقابل؛ حاول البعض استغلال الموضوع، وتداولوا صورةً قديمةً من العام 2017 لحلا، وهي ترتدي فستانًا يشبه فساتين حفلات الزفاف، غير أنَّ ذلك تحوّل للسخرية والتهكم.

ومع كل هذه البلبلة؛ التزمت حلا الصمت؛ ما جعل البعض يتكهّنُ أنَّ هذه الحملات التي تعيدُ اسم حلا، إلى الأضواء ليست بريئةً، وربما تكون الفنانة نفسها من تقف وراءها، بدليل أنها تلتزمُ الصمت، في كل مرّةٍ يكون فيها التوضيح مطلوبًا، إلى أنْ تتفاعل القضية، فتنفيها بعد أيام.

View this post on Instagram

#quoteoftheday 🖤

A post shared by HALA🦄 (@halamalturk) on

واكتفت حلا، بنشر مقولة عبر حسابها الخاص على ، جاء فيها: "بعض الناس لا يستطيعون العمل دون سلبية؛ لأنَّ إسقاط الآخرين يجعلهم يشعرون بتحسن".

يأتي ذلك، بعدما تداولت وسائل إعلام مؤخرًا، أخبارًا غير مؤكدة تُفيد بعودة حلا، إلى حضانة والدها، إلا أن أيًا من أطراف القضية لم يعلق على الأمر كذلك.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تصرف صادم.. أريانا غراندي تسخر من طفلة مقتولة



 

Charisma Ceramic