أخبار عاجلة

ضرب وتعنيف وائل كفوري لأنجيلا بشارة.. حقيقة أم حرب انتقامية؟

ما زالت قضية تعنيف الفنان وائل كفوري لزوجته أنجيلا بشارة تُشكل صدمة لجمهوره ومحبيه وزملائه في عالم الفن وأصدقائه من الصحافيين ما بين المكذب والمصدق المصدوم بـ"ملك الرومانسية" كما يُطلق عليه.

وكشفت الناشطة اللبنانية حياة مرشاد مؤخرًا عبر مقال نشرته تفاصيل جديدة صادمة لمحبي النجم اللبناني، حيث أكدت أن كفوري عنّف زوجته معنويًا وجسديًا طوال فترة زواجهما التي استمرت ما يقارب الـ 9 اعوام، وقالت إن كفوري عزل زوجته عن أصدقائه وأهلها، وكانت تسكن بالطابق الثاني من منزله المكون من طابقين، فيما يستقبل ضيوفه وأصدقائه في الطابق الأول ويقيم سهراته، التي منعها من التواجد فيها.

واستطردت مرشاد أن كفوري حرم زوجته من مقابلة أهلها ومن إكمال تعليمها، وعزلها بشكل كبير عن جمهوره مُتحكمًا بحياتها، كما أنه ضربها بقوة أكثر من مرة مؤكدة وجود تقارير طبية تُثبت تعرض بشارة للضرب العنيف من قبل زوجها.

imgimgimg

وأكملت مرشاد أن بشارة لن تقدم هذه التقارير للقضاء حرصًا على سمعة ابنتيها من الفنان اللبناني، وستحاول الاكتفاء بمقاضاته للحصول على النفقة.

كما عبرت مرشاد عن استغرابها لدعم عدد من الصحافيين والمثقفين للفنان اللبناني بالرغم من انتشار الحقيقة، وحرصهم على تكذيب الضحية تملقًا للفنان على حد قولها.

وأثار المقال ردود فعل واسعة في موقع ، حيث شكك عدد من رواد الموقع بوجود التقارير التي زعمت مرشاد وجودها، مُبدين استغرابهم عن سكوت بشارة طوال الفترة الماضية، مؤكدين أن حجة ابنتيها غير مقنعة، ولو أنها أردات الحفاظ عليهما لاستمرت بكتمان الأمر بعد الطلاق. وأضاف آخرون أن هناك حرب خفية ضد الفنان اللبناني بقيادة طليقته التي قد يكون هدفها الأول هو الانتقام بسبب الطلاق.

img

فيما تساءل العديد عن سر دفاع الكثيرين عن الفنان وائل كفوري، هل مجرد كونه فنان وسيم هي أسباب كافية تجعله بعيدًا عن أي اتهام، كما علق البعض عن تعمد الكثير مُهاجمة الضحية بحجة "يجب عليها عدم نشر مشاكلهما ومراعاة ابنتيها" والدفاع عن الجاني ببعض الحجج مثل "كل ما يهمنا فنه وحياته الشخصية لا تعنينا"، متسائلين عن سر التناقض الكبير الذي يجعل بعض الأشخاص يدافعون عن زوج مُعنف.

وقال الناشط الاجتماعي والسياسي أحمد ياسين فعلق قاشلا: هل عنف وائل زوجته لسنوات أم أنها جزء من حرب المحامين الدائرة بين الفريقين؟ مؤكدا أنه في حال عنف وائل زوجته فلا ينبغي أن يكون حاله أفضل من حال متحرشي هوليوود.

img

وسخر عدد من رواد السوشال ميديا من لقب "ملك الرومانسية" مُعلقين عن حياة النجوم الخادعة والجمال الظاهري الذي يخفي خلفه الكثير من العنف والقباحة.

img

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تصرف صادم.. أريانا غراندي تسخر من طفلة مقتولة



 

Charisma Ceramic