ماذا يعني امتناع هاري وميغان عن منح مولودهما لقبًا؟

بعد خرقهما عددا من العادات الملكية منذ زواجهما وحتى الآن وبعد إصرارهما على تعميد مولودهما في حفل خاص لم تحضره الملكة مع عدم منحهما المولود لقباً والاكتفاء بمناداته بـ"السيد"، بات ذلك يعني أن أرتشي، طفل دوقا ساسكس، هاري وميغان ماركل، لم يحصل على لقب صاحب السمو الملكي، وهو ما يرى خبراء أنه أمر قد يحظى ببعض التداعيات على مستقبل الطفل الملكي الصغير.

فقد نقلت صحيفة اكسبريس عن إليوت ويلسون، خبير البروتوكول الملكي في ، قوله "لا أظن أن أطفال ساسكس سيعملون حين يكبرون في أعمال خاصة، فأنا أتصور أن الأموال التي يتحصل عليها دوقا ساسكس من المنحة السيادية وغيرها من المصادر ستكفي لتغطية احتياجات نمط حياتهم المريح وسط لندن".

وتابع إليوت بقوله "ولهذا سيتمكن هاري وميغان على الأرجح من الإبقاء على مستوى معيشة مترف لأرتشي وأي أطفال آخرين قد ينجبوهم من وراء أموال الملكة".

وأضاف إليوت أنه لا يمكن أيضاً نسيان أن تمتلك ثروة قدرها 3.5 مليون استرليني قبل زواجها من هاري، فضلاً عن أن هاري نفسه ورث ثروة كبيرة من والدته، الأميرة الراحلة ديانا، ومن الملكة الأم.

وواصل إليوت بقوله إنه ورغم ميل هاري وميغان لجعل حياة أرتشي حياة طبيعية، لكنه لن يُفاجَأ إذا اختار الدوقان نموذج أطفال الأميرة آن والأميرة مارغريت، الذين يمتهنون جميعهم مهناً مستقلةً.

 

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى