حذف اسم مايكل جاكسون من جائزة عالمية.. والاتهامات تطارده رغم وفاته!

إشترك في خدمة واتساب

لا يزال ملك البوب مايكل جاكسون مثيرًا للجدل، خاصة في الفترة الأخيرة بعد إطلاق الفيلم الوثائقي "Leaving Neverland"، الذي يركز على "ويد روبنسون" و"جيمس سافيتشوك"، اللذين زعما أن مايكل تحرش بهما جنسيًا وهما أطفال، ما فتح سلسلة من الاتهامات بالتحرش الجنسي واستغلال الأطفال.

ورغم مرور حوالي 10 أعوام على وفاته، إلا أن تلك الادعاءات كان لها أثرها على إرثه الفني، ومؤخرًا اتخذت شبكة "إم تي في" الأمريكية قرارًا بقطع أي علاقة تربطها بملك البوب.

وحسبما ورد في صحيفة "ديكان كرونكل"، حذفت الشبكة الأمريكية اسم مايكل جاكسون من جائزتها "Video Vanguard Award"، والتي تقدم سنويًا في حفل "MTV Video Music Awards".

وفي حين أن "إم تي في" نفذت خطوة حذف الاسم في سرية، حيث تم الكشف عنها عند الإعلان عن فوز مغنية الراب الأمريكية " إيليوت" بالجائزة والتي كان واضحًا غياب اسم مايكل جاكسون عنها.

وتأتي خطوة "إم تي في" في أعقاب الفيلم الوثائقي "Leaving Neverland"، إذ ادعى كل من "ويد" و"جيمس" أن مايكل أقام علاقة معهما عندما كانا طفلين.

ويجدر بالذكر أن الشبكة الأمريكية كانت أطلقت اسم مايكل جاكسون على جائزة "Vanguard Award" في عام 1991، والتي كانت تُقدم سنويًا على شرفه.

وإضافة إلى "ميسي إليوت"، فإن كلا من ريهانا وبيونسي وبريتني سبيرز وجينيفر لوبيز، قد حصلن على نفس الجائزة أيضًا، وأثناء إلقاء "ميسي" خطاب حصولها على الجائزة، قالت: "إن جائزة مايكل جاكسون تعني لي الكثير".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد رمضان يُحيي حفل زفاف بالصدفة ويشعل الأجواء.. شاهدي!