سوسن ميخائيل: ألستُ ممثلة؟.. فلماذا أتعرّض للظلم؟

كشفت الفنانة السورية، سوسن ميخائيل، عن سبب انتقادها المؤسسة العامة للسينما في ، مؤكدًة أنها تشعر بالظلم لأنها مُبعدة عن السينما لأسباب تجهلها.

وتساءلت ميخائيل في تصريحات صحفية: "ألست ممثلة؟ ألم أؤد كل الأدوار؟ ما الفرق بيني وبين الممثلات اللاتي يتواجدن في السينما بشكل دائم؟ ولماذا كل هذا الظلم؟".

وطالبت الفنانة السورية، المؤسسة العامة للسينما التابعة لوزارة الثقافة بالتعامل بالعدل مع جميع الممثلين وتوزيع فرصها على أكبر عدد منهم وعدم حصر السينما في أشخاص معينين.

وتابعت بأن من حقها المشاركة في الأفلام التي تنتجها المؤسسة العامة للسينما، خاصة أنها تمتلك مسيرة فنية طويلة يشهد لها الكبير والصغير.

img

وكانت سوسن ميخائيل قد كتبت منشورًا عبر حسابها الخاص على موقع "فيسبوك"، وقالت: "سؤال للمختصين، أنا ممثلة من عشرين سنة وفي متلي كتير فنانات ليش نحنا ما بيطلبونا عالسينما؟ وليش بعض الأسماء القليلة بكل فيلم بتلاقيا؟ هن بيعرفوا يمثلوا ونحنا لا؟؟ عن جد بدي جواب".

img

ووجدت سوسن ميخائيل تفاعلًا من البعض معها والذين بدورهم أجابوا لها عن تساؤلاتها وكانت أغلبها تتعلق بأنها ليس لديها واسطة داخل المؤسسة كي يتم طلبها، لافتين إلى أن الأمر يرجع للشللية الفنية التي تتكون من مجموعات من الممثلين والمخرجين الذين يتعاونون مع بعضهم البعض بشكل مستمر دون تغيير.

يُذكر أن سوسن ميخائيل شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية من بينها: "البحر أيوب، آخر أيام التوت، دائرة الاتهام، قلوب في الميزان، زهرة، أهل الغرام، طوق البنات بأجزائه الأربعة، رفة عين، نساء من البادية، عائلتي وأنا، عصر الجنون، عصر الجنون 2، لست جارية، عطر الشام، عطر الشام 2، عطر الشام 3، شهر زمان، وغيرها".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حنان مطاوع.. إخفاء حملها يُحدث ضجة واسعة ووالدتها سهير المرشدي تردّ!
التالى أحلام وأصالة.. ما رأي الجمهور بخلافهما؟.. ومن أيّدوا؟