وداد المطوع تشكو من العنصرية بعد انتقادات زواجها من مصري.. وهنا التفاصيل!

وداد المطوع تشكو من العنصرية بعد انتقادات زواجها من مصري.. وهنا التفاصيل!
وداد المطوع تشكو من العنصرية بعد انتقادات زواجها من مصري.. وهنا التفاصيل!

اشتكت الفنانة والكاتبة الكويتية وداد عبدالله المطوع، من العنصرية التي وُجهت ضدها بسبب زواجها من رجل أعمالٍ مصري يُدعى هيثم إمام، معربًة عن دهشتها من موقفها في ظل إتاحة زواج الرجل الكويتي من أي جنسية، حتى أنّه يتزوج خادمته ولا يعترض أحد.

وقالت الفنانة الكويتية، إنّها تزوجت من مصري وانتهى الأمر، مردفًة: "الكويتي ياخد فلبينية ولما يتزوج خدامته ولما يتزوج إثيوبية أو أي جنسية ما تسوون عليه كل هذا".

وكشفت المطوع، في مقطع فيديو شاركته مع متابعيها عبر حسابها على موقع التغريدات ""، أنها تلقت الكثير من الانتقادات والسباب والإساءات لمجرد زواجها بالحلال، وعلى سنة الله ورسوله.

وأبدت اعتراضها على من وجهوا لها الإساءات والعنصرية كونها كويتية تزوجت مصري، قائلة: "اشمعنى أنا وإيش صار شو بيكم الموضوع أوفر".

وأكدت المطوع، أنَّ الحديث عن الرجل الكويتي الذي يتزوج من يريد ومن أي جنسية يكون مباحًا ومقبول كما يرفعونه على العين والرأس عندما يُنجب أولادًا أما عندما تتزوج ابنة الكويت من جنسية أخرى غير الكويتي تقوم القيامة.

وعلقّت المطوع، على مقطع الفيديو قائلًة: "الكويتي يتزوج من أي جنسية عادي ما في حد قال شمعنى وليش تزوجت غير كويتية وما في حد نشر خبر زواجه، اشمعنى وداد المطوع بالذات إلى الآن يسيؤون لي في كل حسابات السوشال ميديا فقط لأني تزوجت رجل أعمال مصري الجنسيه..!".

وأعلنت المطوع، زواجها من رجل أعمال مصري يوم 16 سبتمبر الجاري، وبسبب ذلك تلقت بعض الانتقادات عقب كشفها عن جنسية زوجها حيث لامها البعض بسبب تركها لأبناء بلدها وزواجها من غريب فضلًا عن تطرق البعض إلى أن زواجها سيحرم أبناءها في المستقبل من الجنسية الكويتية.

ورغم الانتقادات التي واجهتها وداد بسبب زواجها من مصري، إلا أنها لاقت كماً هائلاً من المباركات والتهاني من مواطنيها الذين طالبوها بعدم الانشغال بالآراء والانتقادات التي تعرضت لها والتي وصفوها بـ"العنصرية والمريضة".

يُذكر أنَّ المطوع، تعتبر من المشاهير النشطين عبر بشكل دائم، حيث تشارك متابعيها بنقاش عدد من المواضيع الاجتماعية فضلاً عن مواضيع تتعلق بارتداء الحجاب والدعوة إلى الاحتشام باللباس.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى