رانيا يوسف تُؤكِّد أنّ أمَّها كانت ترتدي ملابس قصيرة ولم يتحرَّش بها أحد

رانيا يوسف تُؤكِّد أنّ أمَّها كانت ترتدي ملابس قصيرة ولم يتحرَّش بها أحد
رانيا يوسف تُؤكِّد أنّ أمَّها كانت ترتدي ملابس قصيرة ولم يتحرَّش بها أحد


علّقت الفنانة رانيا يوسف على انتشار ظاهرة خلال الآونة الأخيرة، داعمة الفتيات في المطالبة بحقوقهن وعدم السكوت عن مثل هذه الجرائم التي يتعرضن لها.وأوضحت رانيا خلال مداخلة تلفزيونية، أن لديها حالة ذهول مما وصلت إليه أخلاق الكثيرين، خاصة في التعامل مع المرأة، مضيفة: "أنا بحب بلدي لكن اللي بيحصل دلوقت ده مش أخلاق بلدي اللي اتربيت عليها.. أنا ست من الجديدة كنت بنزل بشورت وكنت بلبس زي ما بلبس.. وأمي كانت بتلبس قصير ومفتوح ومحدش بيتحرش بيها.. لما كان في مايوهات وشورتات وأفلام فيها ده مكنش حد بيتحرش بيهم.. ليه دلوقت ده بيحصل".

وكشفت رانيا يوسف عن تعرضها للتحرش وكتبت عبر حسابها على "": "نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان.. حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح!".

تابعت: "أنا أواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حساباتي الرسمية وأيضا الإيميل الخاص به الذي تأتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان (عملها، المواصلات، وغيرها) وأيضا عبر الهواتف المحمولة فالتحرش بأنواعه كبير فلا بد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع".
وطالبت رانيا بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه في مصر، وخاصة التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي "ليكون عبرة للجميع ويكون رادعا، على حد وصفها، مضيفة: "ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي أي متحرش بالبلاغ فورا عنه".

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى