فيلم”الرجل الذي باع ظهره” يرحل إلى مصر .. سوري حلم بالسفر للقاء فتاة أحلامه لكنه فقد حريته

فيلم”الرجل الذي باع ظهره” يرحل إلى مصر .. سوري حلم بالسفر للقاء فتاة أحلامه لكنه فقد حريته
فيلم”الرجل الذي باع ظهره” يرحل إلى مصر .. سوري حلم بالسفر للقاء فتاة أحلامه لكنه فقد حريته

بعد عرضه بمهرجان البندقية السينمائي المقام حاليا في إيطاليا ينتقل فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية إلى الشهر القادم للمشاركة في الدورة الجديدة لمهرجان الجونة السينمائي.

الفيلم مدته 104 دقائق ومن بطولة يحيى مهايني وديا ليان وتشارك فيه الإيطالية مونيكا بيلوتشي في أول ظهور لها بالسينما العربية، وهو إنتاج تونسي فرنسي ألماني بلجيكي سويدي مشترك.

يتناول الفيلم قصة مهاجر سوري غادر بلده هربا من الحرب إلى على أمل السفر منه إلى أوروبا حيث تعيش الفتاة التي أحبها وفي سبيل ذلك يقبل أن يرسم له أحد أشهر الفنانين المعاصرين وشما على ظهره ليتحول جسده إلى تحفة فنية لكنه يدرك بعد ذلك أنه فقد حريته من جديد بسبب القرار الذي اتخذه.

الفيلم سينافس ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي التي تقام في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر تشرين الأول بالمنتجع السياحي المطل على البحر الأحمر.

 قبل عامين بينما كان الفيلم في مرحلة التطوير حصل على منحة قدرها 10 آلاف دولار من منصة الجونة السينمائية التي تدعم الأفلام العربية الجديدة في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج.

وقال انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة في بيان إن الفيلم عُرض لأول مرة عالميا في قسم آفاق بالدورة السابعة والسبعين لمهرجان البندقية بينما سيكون عرضه الأول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الجونة.

أضاف أن عرض الفيلم بمهرجان البندقية المرموق "يمثل نجاحا للفيلم ومهرجان الجونة السينمائي على حد سواء، ويعزز فخرنا بتمكين صناع الأفلام العرب ودعمهم.. والدور الذي تلعبه منصة الجونة في خدمة صناعة السينما العربية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى