يتابعها 5 ملايين على إنستغرام.. عارضة أزياء عربية مهددة بالاعتقال بسبب زوجها المليونير (صور)

نافذة العرب

تواجه عارضة الأزياء روان بن حسين، 23 عاماً، والتي تُعرف باسم "بروك شيلدز الكويت"، وتمتلك 5 ملايين متابع على ، خطر الاعتقال بعد تجاهلها المثول أمام المحكمة لاتهامها بالاعتداء على زوجها السابق.

وفق تقرير لصحيفة "The Daily Mail" البريطانية، الجمعة 30 أكتوبر/تشرين الأول 2020، فقد اتُّهمت روان بالاعتداء على زوجها محمد يوسف المقريف، رجل الأعمال الليبي، في حديقة هايد بارك بلندن في يونيو/حزيران الماضي، كما يُزعم أيضاً أنها أتلفت قميصاً لزوجها يبلغ ثمنه 260 دولاراً.

رفقة زوجها الليبي

كان من المقرر أن تمثل العارضة، وهي أم لطفل واحد، وتحمل شهادة في القانون من جامعة كينجز كوليدج بلندن، أمام محكمة وستمنستر الجزئية بتهمة الاعتداء بالضرب والإضرار الجنائي بالممتلكات.

أُبلغ القضاة بأنها لم تتمكن من الحضور لأنها كانت تمثل أمام محكمة الأسرة في ، وأصدرت رئيسة الجلسة ديان لينان مذكرة توقيف لاعتقالها.

أثناء دراسة القانون، كانت بن حسين، التي تعيش في حي فيتزروفيا بوسط لندن، تسعى للحصول على رخصة الطيار الخاص (PPL) من أكاديمية أوكسفورد للطيران.

عارضة الأزياء العربية

قالت بن حسين في مقابلة أُجريت معها عام 2018 إن إحدى المجلات قد أطلقت عليها اسم "بروك شيلدز الكويت" عندما كانت تعيش في لوس أنجلوس.

كما صرحت العارضة بخصوص شعبيتها على إنستغرام قائلة: "لدي عدد كبير من المتابعين لأن لدي أسلوب حياة مثيراً للاهتمام؛ إذ أدرس بدوام كامل في كلية الحقوق وأدرس بدوامٍ جزئي في أكاديمية الطيران".

وتابعت بن حسين: "بالنسبة إلي، يأتي التعليم في المقام الأول. بغض النظر عمّا إذا كنت تمتلك أموالاً كثيرة أم لا، بدون التعليم تصبح نكرة… طوال حياتي بذلت مجهوداً كبيراً لأحصل على درجات ممتازة في المدرسة الثانوية للقدوم إلى لندن والدراسة".

قبل أن تختتم كلامها بالقول: "تعرضتُ كثيراً للتنمر في المدرسة بسبب زيادة وزني، لكنني بذلت كل ما بوسعي ووجهت كل طاقتي للتخرّج كطالبة متفوقة وتطوير نفسي، وانظروا إلى ما أنا عليه اليوم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى