أديل تحصدُ 74 ألف دولار يوميًا وتصلُ لـ 188 مليونًا.. فما السبب؟

أديل تحصدُ 74 ألف دولار يوميًا وتصلُ لـ 188 مليونًا.. فما السبب؟
أديل تحصدُ 74 ألف دولار يوميًا وتصلُ لـ 188 مليونًا.. فما السبب؟

على الرغم من عدم إصدارها لأيِ ألبومٍ غنائي، إلا أنَّ الفائزة بجوائز الـ "غرامي" المتعددة، أديل، استطاعت أن تحصد مبلغ 74 ألف دولارٍ أمريكي يومياً خلال العام الماضي فقط.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإنَّ النجمة ذات الـ 31 عاماً، ما تزال ألبوماتها وأغنياتها تحقق مبيعاتٌ عُظمى منذ صدورها في عامي 2016 و2017، وتجلب لها أرباحاً خيالية وصلت لـ 188.8 مليون دولار.

كما أضافت الصحيفة بأنَّ لدى أديل شركتان تتوليان المهام المتعلّقة يتدفّق الاموال لحساباتها وهما: Melted Stone Ltd، وMelted Stone Publishing Ltd، وأنَّ الأولى أثبتت أنَّ المال ما يزال يتدفق إلى حسابات النجمة من خلال حقوق ملكية ألبوماتها 19 و21 و25، ومن خلال جولتها الغنائية والتي حققت ما يقارب 62 مليون دولار، بالإضافة إلى 39 مليون دولار، حققتها خلال عام 2017، و5 مليون دولار في عام 2018.

ولكن زيادة تلك الأرباح تعني زيادة الضرائب التي تضطرّ النجمة إلى دفعها، إذ إنها تُسلّم ملايين من أرباحها إلى إدارة الإيرادات والجمارك البريطانية، وكانت أديل في وقتٍ سابقٍ أعربت عن معارضتها معدّل الضرائب المرتفع المفروض عليها، خصوصاً بعد أن باعت 31 مليون نسخة من ألبومها الأول "19".

وقالت حينها في حديثٍ لها مع مجلة Q: "مستاءة من أن أضطرّ إلى دفع 50% من أرباحي، إنني أستخدم الخدمات الصحّية الوطنية، وتتأخر القطارات دائماً، ومعظم مدارس الدولة سيئة، ومع ذلك، عليَّ أن أعطيهم 4 ملايين في مقابل هذا! هل تمازحونني؟".

وجاءت هذه الأخبار في الوقت الذي تداولت فيه تقارير إخبارية عن استعداد أديل لإصدار ألبومٍ جديد خلال الأيام القادمة، أو أغنية منفردة على الأقل.

يذكر أن أديل أصدرت ألبومها الأخير في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وقد بلغت مبيعاته 22 مليون نسخة على مستوى العالم.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى