وفاة الممثلة الهندية سريديفي في دبي

وفاة الممثلة الهندية سريديفي في دبي
وفاة الممثلة الهندية سريديفي في دبي

توفيت الممثلة الهندية سريديفي (54 عاما) في بعد إصابتها بسكتة قلبية، وكان آخر ظهور لها في فيلم "أمي" عام 2017 وقدمت فيه دور أم تنتقم بعد أن تتعرض ابنتها للاغتصاب.

تعد من أوائل نجمات بوليود, وامتدت مسيرتها الفنية خمسة عقود شاركت خلالها في 300 فيلم, وحصلت في عام 2013 على وسام "بادما شري"، رابع أعلى وسام مدني في الهند.

وسريديفي متزوجة من المنتج بوني كابور، ولها ابنتان هما جهانفي وخوشي، وكانت النجمة الهندية الراحلة في دبي لحضور زفاف عائلي، وفارقت الحياة في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت.

وبدأت التمثيل وهي في سن الرابعة، وظهرت في عدد من الأفلام في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لتترك الدراسة في نهاية المطاف حتى تتفرغ للعمل في السينما.

ودخلت سريديفي عالم بوليود عام 1979 بفيلم "سولفا ساوان" أي "الربيع السادس عشر", لكنها لفتت أنظار السينما الهندية إليها في فيلم "صدمة" عام 1983.

وبعد الإعلان عن وفاة سريديفي توالت عبارات الرثاء من نجوم بوليود وكذلك رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى