جاستين بيبر يحتضن حارسه الشّخصي بسبب سيلينا غوميز!

يعتقد مُعظم المُعجبين حول العالم بأنّ نجمهم المُفضّل جاستين بيبر، 25 عامًا، يعيشُ أجملَ أيّام حياته بعد زواجه من حبيبته عارضة الأزياء العالمية هايلي بولدوين في حفل زفافٍ كلّفه مبالغ طائلة.

ولكن ما لا يعرفهُ البعض بأنّه ورغم حياة البذخ التي يعيشها جاستين، سواءً بامتلاكه ثروة ضخمة تزيد عن الرّبع مليار دولار، أو شُهرته الواسعة حول العالم، أو زواجه بحبيبته مؤخرًا، هو أنّه يشعرُ بالتّعاسة والاكتئاب.

وبدلًا من توجّهه لقضاء شهرِ عسلٍ في أفخم مُنتجعات العالم، توجّه جاستين إلى المصحة في شمال كاليفورنيا، من أجل الخضوع للعلاج الروحاني.

وليس ذلك فحسب، فبعدما انتهى مُغنّي البوب الكندي من زيارته وعادَ إلى لوس أنجلوس، رصدته عدسات الباباراتزي وهو في موقف السّيارات بينما كان يحتضن حارسه الشّخصي، والحزّن يخيم على وجهه.

بدا بيبر في حالةٍ من الكآبة، ولم يُعطي أيّ ردة فعلٍ للمُصوّرين الذين التقطوا صوره، بل كان عابسًا وهادئًا، علمًا بأنّه كان يرتدي إطلالة كاجوال، تألّفت من تي شيرت الهودي لونه كحلي، نسقه مع بنطلون فضفاض، ووضع على رأسه قُبّعة بسيبول.

لم يُحدّدْ السّبب وراء حُزنِ بيبر، لكن وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ أجدد أغاني حبيبته السّابقة سيلينا غوميز، هي من تقف وراء حُزنه الشديد، حيث أنّه بعد أن تركها في مارس 2018، أعلن عن زواجه من هايلي بولدوين بعد شهرينِ فقط.

وجاء في كلمات أغنية سيلينا الجديدة Lose You To Love Me أي "سأخسرك لأحبّ نفسي" الكثير من كلمات العِتاب للحبيب. وبالتّأكيد لم تُحدد سيلينا شخصًا بعينه في الأغنية، لكنّ الجميع يعرف علاقتها طويلة الأمد مع جاستين بيبر مُنذ أن كانا في عُمر الطفولة.

غنّت سيلينا: "وعدتَ العالم وصدّقتك. وضعتك في المرتبة الأولى وأعجبك ذلك. أشعلت النيران في غاباتي وتركتها تحترق. غنّيت النوتة على جوقتي لأنها لم تكن لك".

وكان جاستين قد شارك مُعجبيه الذين يصل عددهم إلى 121 مليون مُتابع على بصور رحلته الاستجمامية، وقد علّقت عليها: "ذهبت في رحلةٍ على الطريق مع نفسي للصلاة والتّفكّر، وحان الوقت الآن للعودة لزوجتي".

وجاءت مُعظم تعليقات المُعجبين على هذا المنشور، بأنّه قامَ برحلةٍ بعيدًا عن زوجته ليُفكّر بالأغنية رقم واحد على مؤشّر بيلبورد، في إشارةٍ منهم إلى أغنية سيلينا.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى