اختفاءُ صبا مبارك بعد وفاة طليقها شوقي الماجري يُثيرُ قلق جمهورها!

صُدم الوسط الفنيّ العربيّ في العاشر من شهر أكتوبر الماضي، بوفاة المخرج التونسيّ شوقي الماجري بشكل مفاجيء.

وتسبّب خبر الوفاة بصدمة كبيرة لعدد من نجوم الفنّ والجمهور العربيّ، منهم طليقته الفنانة الأردنيّة صبا مبارك، والتي اكتفتْ حينها بنشر صورة سوداء عبر حسابها في ، دون أيّ تعليق، تعبيرًا عن حزنها.

وعلى الرّغم من مرور ما يقارب الشّهر على وفاة المخرج التونسيّ، إلا أنّ غياب الفنانة الأردنيّة ما زال مستمرًا، إذْ أنّها لم تنشر أيّ صورة أو تعليق منذ وفاة طليقها ووالد ابنها الوحيد عمار على أيّ من حساباتها في ّ.

ولم تظهر الفنانة في أيّ صورة أو مناسبة عامّة أو خاصّة وهي المعروف عنها بأنّها كانت نشطة على مواقع التواصل الاجتماعيّ، ممّا أثار قلق جمهورها ومحبّينها.

وبدأت التكهّنات والتّساؤلات عن سرّ غياب مبارك الطويل هذا، لا سيما أنّ آخر ظهور لها كان في جنازة زوجها إلى جانب ابنها، وبدت عليهما علامات الحزن بشكل كبير.

وطالب الكثير من جمهور الفنانة الأردنيّة بالخروج بأيّ تعليق من أجل طمأنتهم عليها، حيث تكهن البعض أن تكون مبارك مارة بأزمة نفسية سيئة بسبب وفاة طليقها، واعتبر عدد منهم أن مبارك ما زالت تكن مشاعر لطليقها بالرغم من انفصالهما خاصة أنها لم تتزوج بعده.

فيما رأى البعض أنه من الممكن أن تكون مبارك قررت قضاء الكثير من الوقت مع ابنها الوحيد عمار لتساعده على تجاوز محنته بوفاة والده خاصة أنه بسن حرجة حيث أنه من مواليد 2004 أي يبلغ من العمر حاليًا 15 عامًا.

يُشار إلى أن المخرج التونسي شوقي الماجري كان قد توفي بشكل صادم ومفاجيء يوم 10 اكتوبر بعد تعرضه لنوبة قلبية مُفاجئة، وكان المخرج الراحل قد قدم في الموسم الرمضاني مسلسل "دقيقة صمت" من بطولة الفنان عابد فهد والفنان خالد القيش بالإضافة للفنان فادي صبيح، وحقق المسلسل نجاح كبير ونشبة مشاهدة عالية جدًا، ومن المعروف أن المخرج التونسي برع بإخراج عدد من الأعمال اهمها الاجتياح، أسمهان، سقوط حر.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى