العارضة بريجيت نيلسن: لم أتحمّل "وقاحة" مادونا فصفعتها!

العارضة بريجيت نيلسن: لم أتحمّل "وقاحة" مادونا فصفعتها!
العارضة بريجيت نيلسن: لم أتحمّل "وقاحة" مادونا فصفعتها!

اعترفت الممثلة وعارضة الأزياء الدنماركية بريجيت نيلسون 56 عامًا، بأنها فقدت أعصابها ولم تتحمل وقاحة نجمة البوب مادونا وصفعتها على وجهها.

وبحسب ما نشرته صحيفة "فوكس نيوز"، فإن بريجيت نيلسون بطلة الجزء الرابع من سلسلة أفلام "روكي" للنجم الأمريكي سيلفستر ستالون، ظهرت في برنامج The Talk الإثنين، وزعمت أنها قامت بصفع نجمة الغناء مادونا على وجهها في عام 1987، وذلك أثناء تواجدهما في أحد النوادي بوسط المدينة لأن مادونا واصلت الدعس على قدمها أكثر من مرة دون اعتذار فنفذ صبرها بسبب وقاحتها وصفعتها على وجهها بقوة.

وذكرت نيلسن أنه بسبب فعلتها تم اصطحابها خارج النادي، وأضافت أن الانتقام من مادونا لم يتوقف عن هذا الحد بل تابعت بأخذ ثأرها منها بعد بضعة أشهر في جنوب ، حيث قضت ليلة وأمسية كاملة مع زوجها السابق الممثل الأمريكي شون بن، بعد اعتراف نيسلن بذلك هتف الجمهور في الأستوديو وأشارت هي بأصابع الإبهام كعلامة على النصر.

ومن المعروف أن الممثل شون بين 59 عامًا، كان متزوجًا من مادونا في الثمانينات لمدة 4 سنوات، حيث تزوجا في عام 1985 وانفصلا في عام 1989، ثم بعدها تزوجت مادونا من المخرج جاي ريتشي في عام 2000 وانفصلت عنه في عام 2008.

يذكر أن مادونا تأخرت يوم الجمعة ساعتين عن موعدها المحدد وهي دائمًا تردد أن الملكة لا تتأخر أبدًا، وذكرت نيلسن ذلك وقالت "دائمًا مادونا لا تحترم مواعيدها ولا معجبيها ودائمًا تأتي بحجج ومبررات سخيفة ووهمية، فهي ليست الملكة كما تزعم"، وأدى ذلك إلى قيام بعض المعجبين برفع دعوى قضائية ضدّ مادونا بسبب تغييرها لموعد حفلتها الموسيقية من الساعة الثامنة والنصف مساء إلى العاشرة والنصف مساء دون الرجوع لمتعهدي الحفلة، وهو الأمر الذي أغضب جمهورها، فهذه ليست المرة الأولى التي تفعل ذلك فقد تأخرت من قبل 4 ساعات عن الموعد المقرر.

إلى الآن لم تصدر مادونا أو الفريق الإعلامي الخاص بها تعليقات على تصريحات نيلسن الأخيرة، ولم يجيبوا على تعليقات صحيفة فوكس نيوز، التي منحتهم حق الرد بتأييد تلك الواقعة أو إنكارها.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى