قصة صابرين مع الحجاب.. اعتزال وطلاق وزوجة ثانية

منذ أيام أعلنت الفنانة المصرية صابرين خلع الحجاب، وانضمامها إلى كثيرات خضن رحلة الحجاب وتنازلن عنه في نهاية الطريق.

ولم تسلم كغيرها من الانتقادات التي وجهت لها وتسببت في حالة جدل كبيرة، بكت بسببها في ظل السباب الذي بات يوجه لأبنائها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

هذه الأمور كتبت نهاية القصة الخاصة بالحجاب، إلا أنها لم تكشف عن بداية الرحلة التي جاءت في عام 1999 حينما قدمت صابرين مسلسل "" الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وبات اسم صابرين يتردد بقوة كبطلة استطاعت أن تبهر المشاهدين، وتنجح في تجسيد رحلة كوكب الشرق أم كلثوم، لتأتي المفاجأة متمثلة في ابتعاد صابرين عن الساحة الفنية.

البعض لم يتمكن من تفسير ذلك القرار وهل تعمدت أن تتخذه في قمة تألقها أم أن هناك أمورا أخرى حدثت، وهو ما تحدثت عنه صابرين في لقاء تلفزيوني لاحق كشفت فيه عن العديد من الكواليس التي صاحبت حياتها الشخصية بعد عرض المسلسل.

حيث أصاب أسرتها الانهيار وانفصلت عن زوجها الأول والد ابنها، كما أنها قبل تقديم المسلسل كانت هناك رؤى تأتيها في المنام، وتكررت الرؤى خلال تصويرها للعمل.

صابرين في دور أم كلثوم

كل هذه الأمور دفعتها للهروب، "هروب إلى طريق الله" كما ذكرت في اللقاء، مشيرة إلى كونها لم تحب التمثيل إلا من أجل التمثيل فقط، ولا علاقة لها بما يحدث قبله أو بعده.

لكنها شعرت بعد المسلسل بسوء حالتها النفسية، فقررت أن تبتعد وأنها لا ترغب سوى في الهدوء والسكينة ورضا والديها، إلا أنها بعد سنوات اكتشفت أنها لا ترغب في ذلك الأمر، فهي فنانة منذ أن كانت في الخامسة من عمرها.

غابت صابرين لسنوات وعادت لتمثل وهي ترتدي الحجاب، وحينما أعلن عن مشاركتها في مسلسل "الفنار" الذي عرض عام 2008، ضجت الأخبار بما قيل عن وجود مشهد يتطلب ظهور صابرين بشعرها، فقررت أن ترتدي باروكة في ذلك المشهد، وقيل وقتها إنها طلبت من كل المصورين مغادرة البلاتوه لحين انتهائها من ارتداء الباروكة وتصوير المشهد.

البعض حاول في تلك الفترة تفسير هذه الخطوة، وخرجت الفنانة عفاف شعيب لتؤكد أن صابرين اتصلت بها كثيرا لتسألها عن الأمر، لكنها في نهاية المطاف حصلت على فتوى دينية بجواز استخدام الباروكة في التمثيل، إلا أن مقالا نشره الناقد الفني طارق الشناوي في تلك الفترة نفى هذا الأمر.

حيث كشف عن اتصال جمعه بصابرين وأكدت له فيه أنها لم تتواصل مع أي داعية إسلامي، حيث لم تتصل بأحد وقت ارتداء الحجاب، وبالتالي لن تتواصل مع أحد حينما تتخذ قرارا جديدا.

هذا النفي جاء رغم حديث صابرين في برامج تلفزيونية عن كونها تتواصل مع دعاة وتستشيرهم في بعض القرارات، وبعدها دخلت في مرحلة جديدة أطلقت عليها اسم "الاحتشام".

بعدما أكدت في لقاء تلفزيوني أنها استقرت على درجة أدنى من الحجاب وأطلقت عليها اسم "الاحتشام"، خاصة وأن الحجاب يستلزم الابتعاد عن الماكياج وارتداء ملابس معينة وهي لا تلتزم بهذا الأمر، لذلك تفضل أن تكون محتشمة لا أن تكون محجبة.

وفي هذه الفترة اختلف حجاب صابرين حيث استغنت عن بعض القطع وظهر الحجاب وهو يغطي الشعر بالكاد، كما أن ظهورها بالباروكة في الأعمال الفنية بات أمرا معتادا.

وتزوجت صابرين من طارق صادق وقبلت أن تكون زوجة ثانية، وأنجبت من زوجها ثلاثة أبناء، لتصبح أما لأربعة ذكور، ويبدو أنها قررت أن تعود كما بدأت لتقرر خلع الحجاب بشكل كامل وتنشر صورها بشكل مفاجئ، وذلك بعد نحو 20 عاما من عرض مسلسل "أم كلثوم".

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى