ظهور زوجة حسين فهمي في مهرجان القاهرة.. لم يسمح لها بهذا الأمر!

استطاع الفنان المصري حسين فهمي أن يخطف الأنظار إليه بشدة لحظة ظهوره على السجادة الحمراء برفقة زوجته السابعة التي لم يُعلن عن زواجه منها من قبل.

وفور ظهورهما جذبا عدسات المصورين خاصًة أنها المرة الأولى التي تظهر معه زوجته بشكل رسمي، وتشابكت يد حسين فهمي بزوجته لحظة التقاط صورة على السجادة الحمراء.

ولم يسمح حسين فهمي لزوجته بمقابلة وسائل الإعلام كما لم يسمح لنفسه بذلك، وانطلقا مسرعين إلى خشبة المسرح مباشرة لحضور فعاليات حفل الافتتاح.

وظهر حسين فهمي داخل القاعة جالسًا برفقة زوجته وتوسطتهما على اليمين المخرج إيناس الدغيدي وعلى اليسار الفنانة ليلى علوي، فيما حرص "فهمي" على القيام من مكانه وإلقاء السلام على العديد من أصدقائه الفنانين.

img

وظهر حسين فهمي في إحدى الصور بشكل عفوي وهو يضحك على أحد المواقف مع إيناس الدغيدي فيما لم تكن زوجته متفاعلة معهما وحرصت النجمة يسرا على التقاط صورة برفقتهما.

وظهرت زوجة حسين فهمي التي لم يتم الإفصاح عن اسمها بإطلالة أنيقة مرتدية فستانًا أزرق لامعًا فيما تألق الفنان حسين فهمي بالظهور ببدلة سوداء.

وللفنان المصري حسين فهمي 6 زيجات سابقة وكانت الأولى من نائلة محمود وأنجب منها اثنين هما "محمود ونيرة"، وكانت الزيجة الثانية من النجمة ميرفت أمين، وانفصلا، فيما تزوج للمرة الثالثة من ابنة أحد السفراء السابقين وتُدعى "نينا" ولم يستمر معها طويلًا.

وتزوج حسين فهمي للمرة الرابعة من إحدى كبيرات خبراء الكمبيوتر وهي هالة فتحي، كما أعلن عن زواجه للمرة الخامسة من الفنانة لقاء سويدان، بعدما ارتبطا عاطفيًا في مسرحية "أهلًا يا بكوات"، وتعتبر الزوجة السادسة في حياة "ملك الشقاوة" هي رنا القصيبي وظلّ زواجهما 3 أعوام وانتهى بالخلع.

وكان قد أثار غياب حسين فهمي عن حفل زفاف "دينا" ابنة شقيقه مصطفى قبل نحو شهر ضجةً كبيرةً، الأمر الذي ساهم في التكهنات بشأن حالته الصحية، وأنَّ مرضه هو السبب وراء عدم ظهوره المعهود في المناسبات العامة.

img

وكثُرت الشائعات حول مرض الفنان المصري حسين فهمي، ونقله إلى المستشفى بعد مروره بوعكة صحية مفاجئة، وتواصلت "فوشيا" مع الفنانة نهال عنبر، عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية في ، ورئيس اللجنة الصحية بالنقابة، والتي بدورها قالت إنّها كانت على اتصال بالصدفة مع الفنان حسين فهمي، أمس الأحد ولم يكن به أيّ عارضٍ صحي أو شكوى من مرض.

وأكّدت نهال على أنّها تواصلت مع فهمي مجددًا بعد انتشار الشائعة، وهو ما قابله الفنان المصري بالضحك خاصةً أنّه لا يزال في منزله ولم يُصبه مكروه.

ونفت نهال جميع التكهنات التي أُثيرت عبر أو وسائل الإعلام، مشددةً على أنَّ شائعة مرض حسين فهمي، لا أساس لها من الصحة.

وأشارت إلى أنها وعندما تواصلت مع حسين فهمي قال لها ضاحكًا: "السوشيال ميديا سبب انتشار أي شائعة النهاردة قالوا مريض بكره يموتوني".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى