السطو على منزل إيجي أزاليا.. لن تصدقي قيمة المجوهرات المسروقة!

أكدت الفنان الأمريكية إيجي أزاليا، وصديقها المغني الشعبي بلايبوي كارتي، أنهما تعرضا للسرقة الأسبوع الماضي في أتلانتا.

الثنائي، الذي ارتبطا بعلاقة عاطفية لأكثر من عام، قاما بتحرير بلاغًا بقسم الشرطة يوم الأحد، بأن مجوهرات بقيمة 366 ألف دولار سُرقت من منزلهما المؤجر في ضواحي أتلانتا، وفقًا لـ تقرير عن الحادث نشره موقع "بيبول".

وبحسب المعاينة الأولية للضباط، اتضح سلسلة ذهبية بقيمة 39 ألف دولار، وسوار ماسي بقيمة 70 ألف دولار، وسوار كارتييه من الذهب الوردي بقيمة 10 آلاف دولار، وساعة ذهب مرصعة بالألماس بقيمة 57 ألف دولار من أوديمارس بيجويت.

مندوب موقع "بيبول"، في تغطيته للحادث، أراد الاستفسار عن خاتم الخطوبة الماسي الذي تبلغ تكلفته 35 ألف دولار، وهل كان من ضمن الأشياء المسروقة؟ لكن، لم يرد ممثلو ازاليا وكارتي على الفور على ذلك الاستفسار.

وقعت السرقة ليلة الخميس الماضي أثناء وجود أزاليا في المنزل، وفقًا للتقرير، أخبرت المغنية السلطات أنها كانت وحدها في الطابق السفلي عندما سمعت خطى في الطابق الثاني، وافترضت أنه كارتي.

أشارت أزاليا، والتي تحمل اسم حقيقي أميثيست أميليا كيلي Amethyst Amelia Kelly، أيضًا إلى أنها تركت الباب الخلفي مفتوحًا لمغني الراب لأنها كان في ليلة ممطرة وأرادت أن "يتمكن من الوصول إلى المنزل".

فيما بدأت الشرطة التحقيقً، ولجأت إلى كاميرات المراقبة المنتشرة حول المبنى السكني، وقامت بإفراغها، حيث أظهرت لقطات المراقبة المشتبه به، الذي كان يرتدي قناعًا وقفازات، وهو يدخل منزلها من الباب الخلفي في تمام الساعة 9:51 مساءً.

وقد شوهد وهو يغادر السكن بعد وقت قصير في الساعة 9:58 مساءً ولكن لم يتم تسجيل مشاهدته في أي وقت داخل المنزل.

كما زعم صديق ازاليا المغني كارتي، واسمه الحقيقي جوردان تيريل كارتر، أن المشتبه به كان يحمل بندقية في يده عندما دخل منزله المستأجر في أتلانتا، رغم أن السلطات لم تؤكد صحة هذا الأمر من عدمه.

وقال كارتر إنَّ سلاسله المسروقة والأساور والخواتم والساعات كانت مصنوعةً حسب الطلب وكان على اتصال بشركة التأمين التي يتعامل معها، من أجل إجراء عقد تأميني يحميه من فقدها، لكن القدر لم يسعفه وتمت سرقتها قبل التأمين عليها.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى