تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

ناصيف زيتون يحارب السرطان: "مش خايف منك"!

ناصيف زيتون يحارب السرطان: "مش خايف منك"!
ناصيف زيتون يحارب السرطان: "مش خايف منك"!

شات الوئام

أطلق الفنان السّوري ناصيف زيتون أغنية جديدة من ألبومه الجديد بعنوان "مش خايف منك" موجهة إلى مرضى السّرطان بخطوة لافتة وكلمات مؤثرة.

وعرض الفيديو الكليب الخاص بالأغنية أطفال مصابين بمرض ، وعبرت كلمات الأغنية عن وجع مرضى السّرطان، وتحديداً الأطفال: "عندي أمل اشفى وارجع لحياتي.. والعب مع رفقاتي اللي صاروا عني بعاد".

الفيديو كليب تم تصويره تحت إدارة المخرجة رشا سركيس، وقد ظهر في هذا العمل مجموعة من الأطفال المصابين بهذا المرض مع ابتسامة رسمت على وجوههم لديهم أمل بالحياة والشفاء من المرض، والأغنية من كلمات منير أبو عساف، ألحان هشام بولس، توزيع داني حلو.

يذكر أن ناصيف قدم مؤخرًا أغنية "فارقوني"، من كلمات عدنان الأمير، ألحان أدهم، وتوزيع عمر صباغ.

وقد قام عدد من الفنانين السّوريين في الفترة الأخيرة بدعم أطفال السّرطان مثل الممثلة سلافة معمار وكاريس بشار والفنان باسم ياخور وغيرهم من النجوم.

كما يذكر أن ناصيف زيتون قد طرح أعمالاً عدّة مؤخراً من بينها "وصلك خبر" و"فارقوني"، و"تكة" و"أنا معك"، وإعتمد في الأشهر القليلة الماضية على أسلوب الكشف عن أغنياته الواحدة تلو الأخرى ليشوّق متابعيه، وهذا الأمر يلقى أصداءً إيجابية.

وكان ناصيف زيتون قد شارك الصيف الماضي في عدد من المهرجانات في وخارجه، وأهمها "أعياد "، بالإضافة إلى حفلتين في "مهرجان قرطاج الدولي".

يشار أن الأغنية الأخيرة التي طرحها "فارقوني"، كان لها صدى إيجابيٌ خصوصاً بمشاركة البلوغر الكويتية روان بن حسين، التي ظهرت في الفيديو كليب.

لكنها تعرضت لانتقادات بعد ظهورها كونها أدت بمشاهد جمالية ولم تفتعل أي أداء تمثيلي في الكليب، لكنها قالت إنها هي التي طلبت الظهور بهذا الشكل.

وكان ناصيف زيتون قد طرح فيديو كليب أغنية "فارقوني" تزامناً مع ذكرى يوم ميلاده الـ31، وذلك عبر قناته الرسمية على موقع ""، وهي أغنية باللهجة العراقية من كلمات عدنان الأمير وألحان أدهم وتوزيع عمر صباغ ومن إخراج بسام الترك وتم تصويره في منطقة حتا بمدينة الإماراتية.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة