أخبار عاجلة

خطر قاتل يُهدّد رضيع ملك ماليزيا السابق وعارضة الأزياء الروسية!

إشترك في خدمة واتساب

تُحقق الشرطة الروسية في تهديد لحياة نجل ملكة الجمال الروسية، أوكسانا فوفودينا وملك ماليزيا السابق، محمد الخامس.

ولجأت فوفودينا، التي فازت بملكة جمال موسكو في عام 2015، إلى "حماية الدولة"، مدعية أنها حُذرت من صديق لها من أن ليون البالغ من العمر ستة أشهر في "خطر قاتل"، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت أوكسانا البالغة من العمر 27 عامًا، إنها انتقلت من منزلها في العاصمة الروسية إلى مدينة أخرى لأنها تخشى على حياة طفلها.

وقالت إنه طُلب منها سحب دعوى قضائية لإثبات أبوة الطفل، ووقف تحركاتها القانونية من أجل النفقة، والتوقف عن التحدث إلى وسائل الإعلام.

img

وأضافت أنها استُدعيت مؤخرًا إلى اجتماع في مطعم بموسكو بواسطة "امرأة مجهولة" اتصلت بها عبر والدها الجراح الروسي، ولم تحضر أوكسانا بنفسها، ولكنها أرسلت صديقة تدعي أنها سجلت محادثة مدتها 40 دقيقة.

وتم تحذير صديقة ملكة الجمال السابقة بأنه يجب على أوكسانا أن تفكر مليا فيما تفعله، مشيرة إلى أنها ليست على حق في الاستمرار في التحدث إلى وسائل الإعلام.

وأخبرت المرأة عن القلق من أن الفضيحة كانت تجري مناقشتها ليس فقط في وماليزيا ولكن في أماكن أخرى بما في ذلك جنيف، حيث أن السلطان زائر منتظم هناك.

وتزعم المرأة أنه قيل لها إن لأوكسانا العديد من الأعداء السريين، لذلك يجب عليها سحب قضيتها من المحكمة، وخفض نفقاتها، وكسب بعض الوقت؛ حيث أن حياة الصبي تعتمد على ذلك.

وقالت لها بالنص:"هناك أشخاص مهتمون جدًا بهذا الطفل، وهو صغير جدًا وغير محمي، لدي معلومات بأنه في خطر، والوضع يتصاعد .... ".

وقالت ملكة الجمال السابقة:"آمل الحصول على المساعدة والحماية من هيئات إنفاذ القانون والدولة"، ودعت إلى إجراء تحقيق في "التهديدات" و"التدابير المناسبة" الواجب اتخاذها.

وأضافت: "لا أعرف من أين تأتي التهديدات، وآمل حقًا في حماية هيئات إنفاذ القانون والدولة".

img

وتأتي التهديدات المزعومة وسط نزاع حاد للغاية بعد الطلاق بين الملك السابق، السلطان محمد الخامس من كيلانتان، 50 عامًا، وعارضة الأزياء الروسية.

وتحدثت أوكسانا مرارًا مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لتقدم حجتها بأن طفلها كان مولودًا أثناء زواجها من الملك الماليزي الذي تخلص منها فيما بعد.

وكانت أوكسانا ومحمد الخامس قد تزوجا في حفل إسلامي سري في ماليزيا العام الماضي، وفي ذلك الوقت، كان السلطان هو الملك الماليزي ورئيس الدولة، وفي يناير تنازل السلطان فجأة عن العرش.

وتقول المصادر إنهما انفصلا بعد وقت قصير من الزواج، ونفى محاموها وجود طلاق لكن محامي الملك محمد الخامس أصر على أنها حصلت على طلاقها طبقًا للشريعة الإسلامية والدي تم الانتهاء منه في 1 يوليو.

وانتشرت أخبار تشكك في نسب ابنه حيث قال محامي الملك: "لا يوجد دليل موضوعي حتى الآن على أن محمد الخامس هو الأب البيولوجي للطفل"، فردت قالت الروسية بإنها مستعدة لاختبار الحمض النووي لإثبات أن الطفل هو ابن الملك السابق.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سعد لمجرد يُغنّي بموسم الرياض.. ودعواتٌ بعدم الترحيب به لهذا السبب!
التالى إيمان العاصي تكشف حقيقة تاتو "الماسونية".. وانتظروني مع محمد رمضان!