سلمى المصري تعلق على "الهيبة" وزواجها الثاني من مصطفى الآغا!

سلمى المصري تعلق على "الهيبة" وزواجها الثاني من مصطفى الآغا!
سلمى المصري تعلق على "الهيبة" وزواجها الثاني من مصطفى الآغا!

تعتبر الفنانة السّورية سلمى المصري واحدة من نجمات الزمن الجميل التي ما زالت تحافظ على مظهرها ورشاقة حضورها، حيث أبدت رأيها بعمليات التجميل بعد أن صرحت شقيقتها الفنانة مها المصري في أحد البرامج التلفزيونية، أن عمليات التجميل التي أجرتها أدت إلى تشوه مظهرها، ناصحة الفتيات بالابتعاد عن مثل هذه العمليات.

فعلقت سلمى على ذلك ضمن لقاء إذاعي: "كل انسان حر بالشي اللي بساويه، بس أنا ضد المواد الغريبة التي توضع في الوجه".

وعن أعمالها الفنية، قالت المصري أنها مستبعدة من عدة شركات إنتاج في ، وقالت: "هنالك مخرجين ومنتجين لم أعمل معهم طول مسيرتي الفنية"، وأرجحت ذلك بسبب المواقف السياسية، وهذا نتاج ما بعد الأزمة التي عاشتها سوريا.

وقالت المصري: "ما حدا بياخد محل حدا، كل واحد بشتغل بالشي اللي بناسبه والسعر اللي بناسبه"، وعن الأجور التي يتلقاها الفنان السّوري، أشارت إلى أن الأجور تدنت جداً، ولهذا السبب اتجه الممثلون السّوريين للدراما المشتركة.

وأبدت سلمى رأيها في مسلسل : "حاجة جزء وبكفي.. لنشوف لوين بدهن يوصلوا"، وقالت: "ما قدمه في الدراما السّورية أهم من الهيبة، مثل الانتظار وربيع قرطبة وصقر قريش، ونزار قباني".

وأكدت سلمى في لقائها الإذاعي أنها ليست نادمة على زواجها الثاني، وصرحت: "كل وقت اله ظرفه ولست نادمة".

ومن المعروف أن سلمى المصري سبق وتزوّجت من الفنان الراحل شكيب غنّام، كما تزوّجت من الإعلامي الشهير مصطفى الآغا قبل طلاقها منه منتصف التسعينات.

وعن اعتزالها الفن، قالت أنها ستعتزل في حال لم تجد التقدير الكافي وأعمال مهمة تضيف لمسيرتها: "بحب اطلع بعز عطائي واترك".

تشارك الفنانة سلمى المصري في مسلسل البيئة الشامية "بروكار" من تأليف سمير هزيم، واخرج محمد زهير رجب.

وبحسب مصادر صفحية، فإن أحداث العمل تشهد صراعا بين الشقيقتين سلمى التي تؤدي شخصية " زوجة الزعيم أبو النور "، ومها المصري التي تؤدي شخصية " زوجة عزمي بيك " حيث أن صراع زوجيهما في الحارة سيخلق صراعاً نسائياً كبيراً بينهما .

يذكر أن مسلسل "بروكار" تدور أحداثه خلال عام 1942 فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، ويتحدث عن صناعة البروكار خلال تلك الفترة، ومحاولة أحد المهندسين الفرنسيين هذه الصناعة. كما سيتناول العمل دور المرأة السورية في مواجهة الاحتلال الفرنسي.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى