تميم يونس مصدوم بسبب قرار مفاجئ يتعلق بأغنيته "سالمونيلا"!

تلقى الفنان والمخرج المصري تميم يونس صدمة من إدارة "فيسبوك" بشأن أغنيته الجديد والمثيرة للجدل "سالمونيلا"، حيث تم تصنيفها على أنها "محتوى مؤذي".

وبالعودة لموعد نشر تميم يونس للأغنية عبر حسابه على "فيسبوك" نجد أنها غير متاحة للجمهور بشكل عام ولكن لمن يرغب في مشاهدتها فقط وتم التعليق، إذْ كُتب على الأغنية: "ربما يظهر في هذا الفيديو محتوى ينطوي على قسوة أو يؤذي مشاعر الآخرين".

وبقيت الأغنية متاحة على "اليوتيوب" بشكل عادي وسط توقعات بالنظر في أمر الأغنية من شركة "" لما تحمله الأغنية من رسالة تهين المرأة وتنتقص من حقوقها إضافة إلى أنها تدعو للتنمر وتحرض بشكل صارخ على الاعتداء على المرأة، حسبما تناول المتابعون.

وأحدثت أغنيته "سالمونيلا"، حالة من الجدل بين مؤيد ومعارض لها خاصًة بعد أن تصدرت عناوين الصحف وتعليقات بعض الفنانين ومواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر بعض الرواد أن الأغنية مهينة للمرأة، متهمين الفنان المصري بالعنصرية ضد المرأة، غير أن آخرون رأوا أن كلماتها تصف خطابًا من شاب لفتاة أعجبته يبدأه برقة شديدة، لكنه سرعان ما يتحول إلى عنف وشتم وتهديد ما إن ترفض الفتاة الارتباط به.

واتهم المجلس القومي للمرأة في ، صُنّاع أغنية "سالمونيلا" بإهانة المرأة وأصدر مسؤوليه بيانًا أكدوا فيه تقديم شكوى إلى شركة محرك البحث "غوغل" لوقف بثْ الأغنية مستندين في البيان على أن الأغنية تحتوي على عبارات وألفاظ خارجة عن أُطر الآداب العامة.

وقال البيان الذي نشر المجلس نصه على صفته بـ"فيسبوك": "في إطار جهود المجلس القومي للمرأة لمناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة، وباعتباره الآلية الوطنية المعنية بشؤون المرأة وفقًا لقانون تنظيم المجلس رقم 30 لسنة 2018 ، قام المجلس بتقديم شكوى إلى إدارة موقع (غوغل) لوقف بث الأغنية المتداولة حاليًا على بعنوان (سالمونيلا) لتميم".

وتابع البيان: "تحمل الأغنية رسالة تهين المرأة وتنتقص من حقوقها وتدعو للتنمر وتعد تحريضًا صارخًا على الاعتداء عليها، والأغنية تحتوي على عبارات وألفاظ خارجة على الآداب العامة وتؤسس لجريمة السب والقذف عبر مواقع التواصل الإلكتروني وفقًا لقانون العقوبات، والقانون رقم 175 لسنة 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات"، مشددًا على أن: "الأغنية تمثل إخلالًا جسيمًا بميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني لعام 2017".

يُذكر أن تميم يونس خرج عن صمته مدافعًا عن الأغنية من خلال فيديو نشره عبر صفحته على "فيسبوك" وقال فيه إن الأغنية ليست ضد المرأة، مشددًا على أن ما قدمه يهدف إلى السخرية من الحالات التي يقع فيها العنف في العلاقات بعد البدايات الطافحة بالعواطف والرومانسية، إلى جانب التصويب على الممارسات الذكورية الفاقعة.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى