ميغان ماركل تظهر لأول مرّة بعد التخلي عن الملكية.. والإطلالة بسيطة!

إشترك في خدمة واتساب

في أول ظهور لها بعد قرار تخليها عن الملكية، شوهدت في كندا لتبدأ أولى مهامها وسط ما يثار من جدل بعد القرار الصادم.

شوهدت دوقة ساسكس أمس الثلاثاء في فانكوفر، قبل وقت قصير من الـ 10 صباحًا، في زيارة مفاجئة لمأوى سيدات في "إيستسايد"، والذي يعد أفقر حي في كندا، وتزدهر فيه مشكلة تعاطي ، خاصة أن الوفيات الناتجة عن جرعة زائدة من المخدرات بلغت أكثر من 13 ألف حالة منذ يناير 2016، في البلاد.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، رصدت العدسات ميغان أثناء وصولها مطار "فيكتوريا" المائي، وهي تبتسم لفريقها الأمني وتبدو في غاية السعادة والارتياح، استعدادًا لركوب طائرة مائية، بينما كانت تواجه طقسًا باردًا للغاية والثلج يتساقط.

img

فاجأت ميغان مسؤولي المأوى بزيارة غير متوقعة ولكن سارة بالتأكيد، حيث قال أحد المسؤولين إنهم لم يعلموا بزيارة ميغان إلا عند وصولها، وأشادوا بها وبروحها، حيث قال أحد العاملين بالمأوى: "لقد كان اجتماعًا لطيفًا، أمضت الدوقة وقتًا في مقابلة المديرين وسألت بشأن ما يمكنها فعله من أجل دعم المأوى ونسائه".

كما قال مسؤول آخر إن الدوقة أرادت زيارة المأوى من أجل تقديم "كامل دعمها" و"تعزيز روح الموظفين المعنوية".

وأعرب مسؤولو الملجأ عن سعادتهم بزيارة ميغان، حيث نشروا صورة على فيسبوك تجمع عدة سيدات بميغان، وقالوا: "انظروا مع من شربنا الشاي اليوم! فميغان ماركل، دوقة ساسكس زارتنا اليوم لمناقشة القضايا التي تؤثر على النساء في المجتمع".

img

يجدر بالذكر أن هذا المأوي والمعروف باسم "داون تاون ايستسايد ومينز سينتر"، يوفر المشورة والوجبات الساخنة وغيره، جنبًا إلى جنب مع الاحتياجات الأساسية لأي من النساء والأطفال المحتاجين.

وعلى الرغم مما تمنحه زيارة ميغان من أمل بشأن تعاون مستقبلي مع المأوى، إلا أنه ليس واضحًا ما إذا كانت ميغان تخطط لتعاون طويل الأمد مع المأوى.

وبالإضافة إلى المهمة الإنسانية، لفتت ميغان الأنظار في ظهورها الأول بإطلالة عصرية وبسيطة، حيث نسقت سويتر بيج مع جينز ضيق وأكملت إطلالتها ببوت طويل ومعطف بسيط مع وشاح أسود، بينما تركت خصلاتها منسدلة.

يجدر بالذكر أنه منذ سفر ميغان لكندا يوم الجمعة وسط عاصفة تخليها وهاري عن مهامهما الملكية وردود فعل العائلة، تعيش في منزل فخم بكندا تبلغ قيمته 14 مليون دولار، ومن المقرر أن يعود هاري إلى كندا ليلحق بميغان في وقت لاحق من هذا الأسبوع، ليبدآ حياتهما الجديدة.

ومن المقرر أن ينفذ هاري آخر مهامه الملكية يوم الخميس، وهو الظهور في قرعة للرغبي في قصر باكنغهام.

يأتي ذلك الظهور لميغان بعد أيام من قرارها وهاري الصادم بشأن تخليهما عن المهام الملكية، وما أثاراه من جدل وردود فعل متباينة، إلا أن الملكة أعربت عن دعمها لقرار الثنائي مؤخرًا في بيان رسمي.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إدوارد للعربية.نت: التمثيل سرقني من الغناء ولن أكرر برامج المقالب