ابنة ماجدة الصباحي تنهار في جنازتها.. وهؤلاء المشاهير أبرز الحضور!

إشترك في خدمة واتساب

ودع عدد كبير من نجوم الفن في الفنانة ماجدة الصباحي إلى مثواها الأخير بعد أداء صلاة الجنازة عليها بمسجد مصطفى محمود في محافظة الجيزة، وتم تكفين الجثمان بعلم مصر.

وشارك في الجنازة عزت العلايلى وسمير صبري وأشرف زكي ومحسن علم الدين ونهال عنبر ودلال عبد العزيز ورانيا محمود ياسين وأيمن عزب ورشوان توفيق وسيف عبد الرحمن وبوسي شلبي ووائل الإبراشي وآخرين.

وانهارت غادة نافع ابنة الفنانة الراحلة ماجدة، خلال مراسم الجنازة وظهرت مرتدية حجاب أبيض وتبكي بحرقة لفقدان والدتها، فيما حرص نجوم الفن على مؤازرتها، كما سيطر الحزن الشديد على أغلب الفنانين والموافقين لدفنها في مثواها الأخير.

ورحلت ماجدة عن عالمنا أمس الخميس عن عمر يناهز 89 عاما بعد رصيد فني ثري كممثلة ومنتجة.

وتعد ماجدة الصباحي، واحدة من أهم نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية، حيث قدمت عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية، أبرزها: فيلم ”أين عمري“، و“بنات اليوم“، و“نساء في حياتي“، و“المراهقات“، و“جميلة“، وكان آخر عمل قدمته في السينما المصرية هو فيلم ”ونسيت أني امرأة“.

وعرفت ماجدة بأنها من أبرز الفنانات اللواتي دافعن عن المرأة والنساء في مسيرتها الفنية قدمت فيلم "أين عمري" والذي طرح قهر الأسرة للمرأة من أجل الزواج حسب اختيارهم، كما سعت للإنتاج من أجل طرح قضايا المرأة.

وتنوعت أدوارها بين الأخت الكبرى العاقلة المضحية في فيلم "بنات اليوم"، وهي الفلاحة البسيطة في فيلم النداهة، والمناضلة الجزائرية جميلة بوحريد فى فيلم جميلة، وهي نعيمة بائعة الجرائد التي يحفظ الجميع طريقتها وهي تنادي على بضاعتها "أخبار أهرام جمهورية" في فيلم "بياعة الجرايد".

كما قدمت دور الصحفية التي تكتب عن الحرب والجنود والاعتداءات الصهيونية في فيلم "العمر لحظة"، فضلا عن أدوارها الدينية الشهيرة، فهي حبيبة التي دخلت الإسلام وتحملت التعذيب حتى فقدت بصرها في فيلم هجرة الرسول، وجميلة في فيلم انتصار الإسلام، وهند الخولانية زوجة بلال مؤذن الرسول في فيلم "بلال"، واتسم أدائها بالتقمص الشديد للشخصية.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إدوارد للعربية.نت: التمثيل سرقني من الغناء ولن أكرر برامج المقالب