نيكول كيدمان بإطلالة باهظة الثمن.. والنتيجة "قبيحة"!

إشترك في خدمة واتساب

حضرت الممثلة العالمية من أصولٍ أسترالية نيكول كيدمان البالغة من العُمر 52 عامًا، حفل توزيع جوائز نقابة المنتجين السنوية "Annual Producers Guild Awards" ليلة أمس السّبت، والذي أقيم على مسرح Hollywood Palladium الواقع في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

لم تكن نيكول موفّقة بإطلالتها التي وُصفت بالغريبة، إذ نسقت بنطلون السّتان اللامع باللون العاجي مع توب أوف شولدر غير مألوف التصميم، تزيّن بعُقدة أمامية ضخمة انسدل أحد أطرافها الطويلة إلى الأسفل.

واختارت كيدمان إطلالتها من مجموعة ما قبل خريف 2020 لعلامة J. Mendel’s، والتي وصل سعرها إلى 8,885 دولار، وعلى الرّغم من ارتفاع ثمنها، إلّا أنها لم تكن مُلفتة على الإطلاق.

img

ولم تكن ملابس نيكول هي الوحيدة غير الموفّقة بإطلالتها، إذ أنّها ظهرت أيضًا بوجهٍ مُنتفخ على غير عادتها، كما بدى عليها علامات التّقدّم بالسّن.

وتخلت كيدمان عن تزيين عنقها بالعقد، واكتفت بتزيين أذنيها بالأقراط المنسدلة الزمرّدية اللون، وانتعلت في قدميها كعب عالي كلاسيكي لونه كحلي تزيّن بالإكسسوار الفضّي.

وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع، تحدّثت الممثلة الأسترالية إلى صحيفة Sunday Life عن زواجها من المُغنّي الريفي "كيث أوربان" منذ 14 عامًا، وقالت بأنّه يُزوّدها بالشّعور بـ "الحماية"، وبأنّها كانت تشعر بالخوف أكثر قبل أن تلتقي به.

وقالت نيكول: "ما يجعلني أشعر بالراحة والأمان أكثر هو كيث. وجود شريك بجانبك، شخص يمكن أن تتحدث معه، من يحبك ومن تحب، يوازن بين كل شيء".

img

واستكملت الممثلة حديثها قائلة: "قبل أن قابلته، كنت خائفًا أكثر. أشعر الآن بالحماية بفضل هذا الصديق العظيم والشريك الرائع الذي لدي".

وتنشغل نيكول كيدمان في الفترة الحالية بحضور حفلات الجوائز المُتعددة، وذلك عن دورها في فيلم Bombshell الذي أطلقته مؤخرًا، وشاركها في دور البطولة كُل من تشارليز ثيرون ومارغوت روبي، والذي تدور أحداثه حول الأحداث الحقيقية التي حصلت في محطة Fox News الأمريكية، وحوادث التّحرّش التي كانت تتعرّض لها العاملات هُناك.

ولعبت نيكول دور "غريتشين كارلسون"، مُذيعة الأخبار التي ساعدت في طرح مُدير المحطّة "رودجر لآيليس"، عندما رفعت قضية ضدّه بتهمة التّحرش الجنسي بها.

img

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ابنة بابلو اسكوبار أكبر تاجر مخدرات في العالم.. كيف عاشت حياتها؟
التالى مروة ميمي: ابني تعرض للتحرش البدني.. ولم يقتل بالخطأ!