تصريح نادر لوالدة ميغان ماركل بعد انسحابها من الحياة الملكية!

مُنذ دخول الحياة الملكية بخطوبتها من الأمير هاري عام 2017، لطالما كانت والدتها "دوريا راغلاند" الدّاعم الخفي لها، فأعطتها كُلّ الدّعم والمُساندة التي احتاجتها دون استغلال منصبها الملكي، فلم نرى دوريا تعقد المُقابلات الصّحفية وتجني الأموال من شُهرة ابنتها، بل بقيت كما هي، تسكن نفس منزلها المُتواضع، وترتدي نفس ملابسها دون أن تنبهر بحياة ابنتها الملكية.

أمّا والد ميغان "توماس ماركل" وأختها غير الشقيقة سامانثا ماركل، فقد استغلّا منصب ميغان أقبح استغلال، فوالدها أقام العديد من المُقابلات الصحفية مع التابلويد البريطاني، وهاجم ابنته بأسلوبٍ حاد، لدرجة أنّها قطعت علاقتها به، ولم يحضر زفافها الملكي.

الأمر نفسه ينطبق على أختها غير الشّقيقة، فقد هاجمت سامانثا ميغان بكُل الوسائل، بل وسافرت إلى لندن ووقفت على باب القصر لتثير المزيد من الجدل حول ميغان، وبالتّأكيد لم يُسمح لها بالدّخول.

وفي ظل انسحاب هاري وميغان من الحياة الملكية، اتّبع كُل فرد من أفراد أسرة ميغان نفس الأسلوب في التّعامل مع الوضع الجديد، فتوماس وسامانثا هاجماها كالعادة، أمّا والدتها دوريا فاتّبعت أسلوبًا جديدًا لدعم ابنتها في ظل الهجوم العنيف الذي تتعرّض له من قبل وسائل الإعلام البريطانية.

لم تظهر دوريا أمام عدسات التلفاز، ولم تتعاقد مع المُصوّرين لتلفيقِ ٍ لها وهي مُنهارة حُزنًا على ابنتها، بل على العكس تمامًا، تعاملت مع الموقف برزانتها وحُبّها لميغان، وأعطت تصريحاتٍ قليلة لمجلّة بيبول المعروفة بمصداقيتها، بعكس الكثير من مواقع التابلويد البريطاني.

فقالت دوريا: "ميغان قوية ودائمًا ستكونُ بحالٍ جيّد"، وأضافت عن حفيدها آرتشي: "إنّه الأظرف".

بهذه الكلمات القليلة دعمت دوريا ابنتها ميغان ماركل، كما أضف مصدرٌ آخر مُسبقًا لمجلّة بيبول قائلًا: "هي وميغان قريبتان جدًّا من بعضهما. وهاري ينسجم معها كثيرًا أيضًا. فأي أم جديدة تريد أن تكون والدتها إلى جانبها في هذا الوقت، إنّه لأمرٌ رائع".

يُذكر أنّه تقضي ميغان ماركل أيّامها الحالية في مدينة فانكوفر الكندية مع ابنها آرتشي، بينما يتواجد الأمير هاري حاليًا على الأراضي البريطانية لإنهاء آخر أعماله، وذلك بعدما وصل الحالُ به إلى الاستقالة وهجر العائلة المالكة والعيش في كندا، وذلك بسبب ما تعرّض له هو وزوجته ميغان من تدخّل وانتقاد وتنمّر من قِبل الصّحافة البريطانية دون وجود أحدٍ لردعهم.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى