حسين الجسمي يوجه رسالة جديدة بعد تأكيد القبض على مريم حسين!

نشر الفنان الإماراتي صالح الجسمي رسالة جديدة بعد إعلان القبض على الفنانة المغربية مريم حسين لتنفيذ الحكم الصادر بحقها بحبسها لمدة شهر ثم إبعادها على بتهم هتك العرض والسب والشتم في قضيتها مع الإعلامي صالح الجسمي شقيق الأول.

وجاء في تعليق الفنان الجسمي:" من كان في نيته سوء لنا، فلا تجمعنا به يا الله، لا صدفه ولا حلما ولا واقعا"، لكن الجمهور اعتبره إشارة قوية من الأول بعد حسم قضية شقيقه.

img

وكان متابعون تعاطفوا مع مريم حسين قد طالبوا الفنان حسين الجسمي بالتدخل ليساعد الفنانة ويدعوا شقيقه للتنازل على القضية، من بينهم الفنانة أحلام، إلا أن الجسمي خرج في تعليق الأول بالقول: " الاحترام تربيه وليس ضعف".

واعتبر الجمهور أن الرسالة الأولى نشرها الفنان بعد الحديث بين الفنانة أحلام والإعلامي صالح الجسمي، حيث طالبت الأولى من الأخير أن يقبل اعتذار مريم حسين وأن يشبه شقيقه حسين الجسمي الذي أشادت بأخلاقه وباحترامه، لكن حسين الجسمي أراد أن يؤكد أن الهدوء والاحترام الذي يتحلى به ليس من باب الضعف بل أساسه التربية كما وصف في رسالته.

img

وأكد الإعلامي صالح الجسمي أمس الجمعة أنه تم إلقاء القبض على الفنانة مريم حسين وأنها أصبحت في عهدة الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية والعقابية بدبي لتنفيذ الحكم الصادر بحقها.

وأوضح الإعلامي أنه لم يكن يتمنى أن يصل الأمر لهذه الدرجة، إلا أنه مضطر لفعل ذلك، كي يأخذ كل ذي حق حقه، متمنيًا عدم الحديث في هذا الأمر مجددا، ووجه الشكر لدولة الإمارات، والشرطة والنيابة ومحاكم ، وكل من ساعده في تلك القضية وتنفيذ القانون.

وكان صالح الجسمي قد ناشد شرطة دبي بالتدخل للقبض على مريم حسين وتنفيذ حكم محكمة الاستئناف في دبي، حيث ظهر في مقطع فيديو قال فيه: "أوجه رسالة إلى اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي ومساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي.. المدعوة مريم حسين اعويدات صدر بحقها حكم استئناف بالحبس والإبعاد من الدولة منذ يوم الأحد 26 يناير وحتى الآن لم يتم تنفيذ الحكم بحقها أو القبض عليها.. وأتساءل لماذا هي حرة طليقة، لا أحد فوق القانون ومن أخطأ يتحمل ما اقترفت يداه؟".

وأضاف: "أنا في نهاية نوفمبر قبل إجازة العيد الوطني كنت أسافر إلى أصحابي في باكو عاصمة أذربيجان وصدر بحقي حكم غرامة 5 آلاف درهم في قضية سوشال ميديا ومنعت من المغادرة ولم أستطع الدفع سوى أول يوم دوام بعد العيد، فلا أحد فوق القانون.. أرجو القبض عليها.. أنا تضررت أنا وعائلتي على مدى أكثر من سنتين.. فأرجو القبض عليها".

بينما أعربت الفنانة مريم حسين عن ندمها إزاء مقطع فيديو الرقص مع المغني الأميركي تايغا، وقالت في تصريحات صحفية إنها شعرت بالندم لأنها لم تكن في كامل نضجها في ذلك الوقت، موضحًة أن ابنتها وقتها كانت تبلغ 3 أشهر وتعلمت معها تغيير كل أفعالها وتصرفاتها وأصبحت حريصة أكثر من أجلها.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى