شبيهة جديدة لميغان ماركل تثير الدهشة والاستغراب على الإنترنت!

نشرت أم أمريكية من ولاية ميسوري، صورة لطيفة تجمعها بابنتها الصغيرة، لكن هذه الصورة أثارت جدلًا واسعًا عن وجود توأم مطابق لدوقة ساسكس والممثلة السابقة .

وبحسب ما نشرته مجلة "بوب ستار" الأمريكية، فإن أكيشا لاند والتي تدير حساب ابنتها الصغيرة على قد نشرت صورة لطيفة تجمعها بابنتها وهما ترتديان بلوزات متطابقة مكتوب عليها كلمة "حب"، كانت مجرد صورة من أم محبة لطفلتها ولكن انهالت التعليقات بسبب الشبه الكبير بين أكيشا وبين ميغان ماركل، الأمر الذي جعل البعض يعتقدون أنها قد تكون توأمتها أو أن توماس ماركل لديه أبناء آخرين.

img

كان المتابعون مهتمين فقط بالشبه الكبير بين الأم وميغان، وحصدت الصورة أكثر من 26 ألف إعجاب في وقت قصير وعلق أحدهم: "لقد ظننت أنكِ ميغان وأعتقد أنّ المئات قد ظنوا ذلك أيضًا"، وتساءل آخر: "هل يخبرك الناس طوال الوقت عن الشبه الكبير بينك وبين ميغان؟".

وقالت أكيشا خلال حديثها مع صحيفة " إي نيوز" إنها دائمًا تتلقى مثل هذه التعليقات وتأخذها على سبيل المدح والمجاملة، وأضافت أنه على الرغم من التشابه الكبير في الشكل بينهما إلا أنها لا تستطيع مواكبة ميغان في التغييرات التي حدثت لها وتحولها من مواطنة وممثلة امريكية لفرد ملكي، وقالت أكيشا أيضًا أنه من الرائع أن يتم الخلط بينها وبين أحد أفراد العائلة المالكة.

img

الجدير بذكره أن ميغان مازالت تتصدر عناوين الصحف والمجلات بعد تنحيها هي وزوجها الأمير هاري عن واجبتهما الملكية رغبةً منهما في أن يحيوا بشكل مستقل ماديًا ومعنويًا، الأمر الذي أثار عاصفة كبيرة من الانتقادات وأدى لاندلاع الدراما الملكية التي انتهت بإعلان الملكة اليزابيث لتجريد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من ألقابهما الملكية، ومطالبتهما بدفع 3 ملايين دولار مقابل الإصلاحات التي تم إجراؤها بمنزلهما.

وبعد هذه الأحداث الكثيرة والمعقدة، بدأ الثنائي حياتهما الطبيعية خارج القصر الملكي في كندا، حيث تعاقدت ميغان مع شركة من أجل تسجيل الأدوار الصوتية وبدأت في مزاولة أنشطة اجتماعية مثل زيارتها المفاجئة لملجأ للسيدات في كندا.

img

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى