انفصال باميلا أندرسون عن جون بيترز بعد 12 يومًا فقط!

انفصلت الممثلة وعارضة الأزياء الكندية، باميلا أندرسون عن منتج الأفلام الأمريكي، جون بيترز بعد 12 يومًا فقط من الزواج.

وكشفت أندرسون في بيان لصحيفة "ذا هوليوود ريبورتر" أنها وزوجها قررا قضاء بعض الوقت لإعادة تقييم ما يريدان من الحياة ومن بعضهما.

ولم يتلق الزوجان، اللذان تزوجا قبل 12 يومًا في ماليبو، بعد الوثائق القانونية اللازمة للحصول على شهادة زواج صالحة.

وقالت أندرسون: "لقد تأثرت بالترحيب الحار بجون واتحادنا سويًا"، وأعربت عن "امتنانها الشديد" لكسب دعم الجمهور، بعد إعلان انفصالها عن زوجها.

وأضافت: "الحياة هي رحلة والحب هو عملية، مع أخذ هذه الحقيقة العالمية في الاعتبار، قررنا بشكل متبادل تأجيل إضفاء الطابع الرسمي على شهادة زواجنا.. شكرًا لكم على احترام خصوصيتنا".

ولم يعلق بيترز حتى الآن على القرار ولم تعلن باميلا السبب وراء قرار الانفصال.

كان قد تم الإعلان عن زواج باميلا أندرسون من جون بيترز يوم 21 يناير بعد قصة حب زاخرة.

وتزوج الثنائي في حفل في ماليبو بكاليفورنيا، بعد مواعدة الزوجين لأول مرة منذ أكثر من 30 عامًا.

كانت باميلا متزوجة سابقًا من الفنان والدي جي الأمريكي تومي لي، والموسيقي الأمريكي كيد روك، و لاعب البوكر المحترف ريك سالومون، الذي تزوجته مرتين، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

كما تزوج منتج فيلم A Star Is Born أربع مرات من قبل، بما في ذلك الممثلة الأمريكية، ليسلي آن وارن والمنتجة كريستين فورسيث بيترز، وكان لديه أيضًا علاقة مع المغنية باربرا سترايساند لعدة سنوات.

وفي حديثه عن زواجهما المفاجئ من الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، قال جون البالغ من العمر 74 عامًا: "هناك فتيات جميلات في كل مكان، كان بإمكاني الاختيار، لكن لمدة 35 عامًا لم أر سوى باميلا".

وأضاف: "إنها تجعلني وحشيًا بطريقة جيدة.. إنها تلهمني، أحميها وأتعامل معها بالطريقة التي تستحق أن تتعامل بها".

وعن إمكاناتها كممثلة قال: "لم تبين باميلا أبدًا إمكاناتها الكاملة كفنان، فهي لم تتألق بعد بطريقة حقيقية، هناك ما هو أكثر بكثير مما تراه العين".

فيما أعلنت باميلا زواجها، قائلة: "جون هو الولد الشرير لهوليوود، لا أحد يقارن به، أنا أحبه بشدة مثل العائلة، نحن نتفهم ونحترم بعضنا البعض ونحب بعضنا البعض دون شروط، أنا امرأة محظوظة، والدليل ترتيب الله".

بدأت علاقة باميلا وجون مرة أخرى في العام الماضي عندما انفصلت عن اللاعب عادل رامي.

وعلى الرغم من قضاء أكثر من ثلاثة عقود بعيدان، يقال إن كل منهما كان مازال يحمل المشاعر للطرف الآخر.

التقى بيترز وأندرسون لأول مرة في منتصف الثمانينيات في قصر بلاي بوي في لوس أنجلوس، وردد جون سابقًا: "لقد مشيت ورأيت هذا الملاك الصغير جالسًا في البار، كانت في التاسعة عشرة من العمر، كنت أعرف أنها ستكون نجمة كبيرة".

واقترح الارتباط على باميلا آنذاك بعد وقت قصير من لقائهما، لكنها رفضته، ومن سخرية القدر أن جون الذي يكبرها بـ 22 عامًا، قال لها بعد سنوات من تعقبها: "خلال 30 عامًا، لن يعني فارق السن لدينا الكثير".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى