إيفا منديز تتلقى تعليقا حول تقدمها في العمر.. هكذا ردت!

أصبحت الممثلة وسيدة الأعمال ومصممة الأزياء الأمريكية، إيفا منديز ملكة الرد بحدة وجرأة على التعليقات المسيئة التي تتلقاها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فهي لا تتوانى عن رد الإساءات غير مبالية بالعواقب.

ونشرت صحيفة "إي اون لاين" الأمريكية، أن إيفا نشرت فيديو عبر وهي في أحد اجتماعات للتصميم والكتابة، وكتبت أنها تشكر معجبيها على التعليقات المليئة بالطاقة الإيجابية والحب، إلى أن جاء تعليق من فتاه تدعى نينا واطسون، تخبرها أنها تتقدم في العمر.

وما كان من إيفا إلا أن ردت على صاحبة التعليق مخبرة إياها أنها فعلا تتقدم في العمر وستبلغ عامها الـ46 قريبا، وهذا يعني أنها مازالت على قيد الحياة وموجودة، وقالت إيفا لصاحبة التعليق: "إذا كنتِ تعتقدين إنني سأشعر بالسوء جراء تعليقك فعلى العكس تماما، أنا أشعر بالفخر والامتنان كلما تقدمت في العمر، وتوجهت بالشكر لها أنها ذكرتها بوجودها على قيد الحياة".

والجدير بذكره أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها منديز، التي ستبلغ الـ 46 من عمرها في شهر مارس المقبل لانتقادات تطال شكلها وأزياءها، ففي وقت سابق تلقت تعليقا مسيئا بعد أن نشرت صورة لها وهي ترتدي فستانا قصيرا متعدد الألوان من مجموعتها للأزياء؛ إذ قالت إحدى المتابعات إنها لم يعجبها هذا الفستان ولا يروقها الأنماط السيئة للملابس التي ترتديها منديز.

هذه المرة قدمت مينديز ردا عقلانيا؛ إذ قالت: "آسفة للغاية أن هذا الفستان لم يحوز على إعجابك ولكنه القطعة المفضلة لدي في مجموعتي الجديدة، وأنا متاكدة أن هناك المزيد من القطع التي ستلقى إعجابك، أرسل لكِ حبي وتحياتي للعام الجديد 2020".

من المعروف عن منديز تألقها في مجال الموضة والجمال، وقد اشتُهرت بإطلالاتها الشبابية كأنها في الثلاثينيات من عمرها على الرغم من تخطيها الأربعين بسنوات، إلا إنها مازالت تحافظ على مظهرها الشبابي والحيوي.

وتجمع منديز علاقة عاطفية طويلة منذ عام 2011 بالممثل الكندي رايان غوسلينغ الذي تكبره هي بسبع سنوات، ولديهما ابنتان إزميرالد وأمادا لي، ودائما يؤكد الثنائي أن الفارق في العمر لا يشكل عائقا امام حبهما بل على العكس يبقيهما اكثر قوة وتمسكا ببعضهما.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى