مها محمد تبكي وتتوسط للإفراج عن مريم حسين رغم خلافاتهما!

مها محمد تبكي وتتوسط للإفراج عن مريم حسين رغم خلافاتهما!
مها محمد تبكي وتتوسط للإفراج عن مريم حسين رغم خلافاتهما!

أعربت الفنانة الكويتية مها محمد عن صدمتها من خبر حبس الفنانة المغربية مريم حسين، وخاصًة بعدما رأت مقطع ابنتها وهي تبكي في أحضان جدتها لأنها تريد والدتها التي ابتعدت عنها بسبب حبسها شهرًا يليه الإبعاد عن دولة ، تنفيذًا للحكم الذي أصدرته محكمة استئناف قبل 10 أيام.

وبثّت الفنانة مها محمد مقطع فيديو وهي تبكي متاثرة بالموقف الذي حدث مع مريم حسين رغم خلافاتهما السابقة، وقالت: "أنا انصدمت من الخبر لما شوفت مقطع بنت مريم حسين وهي قاعدة تبكي تقطع قلبي حرام لأننا أمهات وعندنا عيال وعندنا بنات".

وأضافت مها محمد في معرض حديثها وهي تشير إلى الخلافات بينها وبين مريم حسين، وأنه تم التنازل عن القضايا بينهما بما يؤكد انتهاء الخلافات، فقالت: "ما يستاهل الموضوع أنا يمكن صارت مشاكل بيني وبين مريم حسين وصارت قضايا وخلاص قلنا عشان البنوتة وصار في تنازلات خلاص يعني البني آدم خطاء يعني الله يسامح عبيده ما يسامحون هذه مصيبة".

وتوسطت الفنانة الكويتية مها محمد لمريم حسين لدى مسؤولي للإمارات للنظر بعين الاعتبار في قضيتها قائلة: "أتوقع إن أهل الإمارات ناس طيبين وشيوخهم أطيب"، مدونة على مقطع الفيديو رسالة للمسؤولين جاء فيها: "شيوخ الإمارات طيبة والإنسانية فيهم ما أعتقد راح يخلونها أكيد يعيدون النظر أكيد".

وتعود الخلافات بين مها محمد ومريم حسين بسبب زوج الأخيرة فيصل الفيصل، الذي تحدث عن قصة حملها منه قبل الزواج والذي لم يدم أكثر من سنة، واستباحهما للحياة الخاصة على السوشال ميديا. ووقتها تضامنت مع مريم لأن ما فعله زوجها معيب، إلا أن حديثها في الخصوصيات أشعل الخلافات إلى أن أنهتها مريم حسين بتهنئتها لها بمناسبة عيد ميلادها، مؤكدة أنه لم يعد هنالك أي خلاف بينهما وسامحتها.

وبعدها وقع خلاف آخر عند تصوير مسلسل "الوجه المستعار"، ووقتها خرجت مها محمد عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" في مقطع فيديو تحدثت فيه عن ملكات الجمال والألقاب وانتقدتهم بشدة، وكانت برفقة الفنان حسين المنصور ولم تكن تعرف أن مريم حسين من بين قائمة ملكات جمال الخليج، إلا أن الخلافات اشتعلت بينهما وردت عليها مريم حسين بعبارات مسيئة بعد ذلك، وصارت بينهما قضايا في المحاكم.

وكانت والدة مريم حسين قد طلبت وساطة الفنانة الإماراتية أحلام في القضية مجددًا بعدما تم حبس ابنتها، حيث أطلقت أمس عدة تغريدات ناشدت فيها السلطات الإماراتية بالنظر بعين الاعتبار في أمر ابنتها بسبب وجود طفلة صغيرة تحتاجها.

يُشار إلى أن محكمة الاستئناف بدبي أصدرت حكمها النهائي في قضية اتهام مريم حسين بهتك العرض بالرضا بعد استمرارها عامًا في المحاكم بحبسها شهرًا يليه الإبعاد عن دولة الإمارات، كما قضت ببراءة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في قضية السب المتبادل والتشهير مع مريم حسين.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى