مريم أوزورلي في حفل الأوسكار... وغاضبة لهذا السببب!

مريم أوزورلي في حفل الأوسكار... وغاضبة لهذا السببب!
مريم أوزورلي في حفل الأوسكار... وغاضبة لهذا السببب!

بعد فوزها بجائزة أفضل ممثلة سينمائية لعام 2019 وتواجدها في مهرجان "Cana Dorada" الذي أقيم في جمهورية الدومينيكان، يبدو أنَّ النجمة التركية مريم أوزورلي ستكون ضيفة حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وبحسب وسائل إعلامية تركية فإنَّ أوزورلي تلقت دعوةً من قِبل طبيب التجميل الخاص بها لترافقه لحضور الحفل الذي سيقام يوم غدٍ الأحد، وأنَّ دعوته تلك جاءت عقب زيارتها له أثناء تواجدها في مدينة لوس أنجلوس من أجل إقامةِ عدد من جلسات التصوير الخاصة بأغلفة المجلات.

كما أفادت تقارير إخبارية بأنَّ مريم بدأت بالفعل التحضير للمشاركة وخضعت لجلسةٍ خاصة من أجل اختيار الفستان المناسب لتظهر به في هذا الحدث الكبير.

ولكن وعلى الرغم من أنَّها ستكون ضمن هذا الحدث الضخم الذي تتجه له أنظارأشهر الفنانين العالميين، إلا أنَّ أوزورلي وبحسب الأنباء لم تكن راضيةً عن هذه الدعوة، ويعود السبب في ذلك إلى أنها لم تحصل على الدعوة الخاصة والتي تتضمن بالإضافة إلى حضور الحفل، جوائز كثيرة تقدر بـ215 ألف دولار، وهي الدعوة التي عادةً ما تًقدم للمشرحين للجائزة وليس للضيوف.

يُذكر أنَّ مريم كانت قد صرحت منذ فترة بأنها لا تفكّر في الحب والارتباط في الفترة الحالية، إذ أنها تنشغل فقط بعملها وابنتها ولا وقت لديها لمزيد من الحب في حياتها.

كما أشارت حينها إلى أنها ترفض نقل إقامتها إلى العاصمة التركية إسطنبول، على الرغم من ازدياد قاعدتها الجماهيرية وشهرتها هناك، نافيةً ما يًشاع حول أنها تفكر في نقل إقامتها إلى هناك في الفترة الحالية، وذلك بسبب وجود العديد من المشاريع الفنية التي تستعد مريم لتصويرها في ألمانيا خلال الفترة المقبلة، معلنةَ بأنها ستعود مجدداً إلى عائلتها في ألمانيا لاستئناف نشاطاتها الفنية الجديدة في عام 2020، تحت الشعار الذي رفعته معلنةً فيه أنَّ "لا للمزيد من التنازلات".

واشتهرت أوزورلي بدور السلطانة هويام في مسلسل "حريم السلطان"، وكانت لها إطلالةٌ قبل أشهر على جمهورها المصري والعربي من خلال قناة "dmc"،وكشفت فيها الكثير من الخفايا التي لا يعلمها جمهورها العربي، وحاولت الحديث باللغة العربية وتذوُّق الأكلات المصرية الشهيرة.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى