ليلى السلمان: قالوا عني سعودية مغشوشة.. وتبكي بحرقة على الهواء!

ليلى السلمان: قالوا عني سعودية مغشوشة.. وتبكي بحرقة على الهواء!
ليلى السلمان: قالوا عني سعودية مغشوشة.. وتبكي بحرقة على الهواء!

أعربت الفنانة ليلى السلمان عن حزنها الشديد لعدم طلبها في أي عمل درامي كويتي، ودخلت في نوبة بكاء قائلة "أنا مضايقة من شيء واحد فقط وهو أنه للأسف الكويت نسيت ليلى سلمان.. مع إن الكويت عزيزة على قلبي وطفولتي وشبابي وعمري كله فيها".

وقالت السلمان في تصريحات تلفزيونية "إن سبب ابتعادها عن الدراما الكويتية في العشر سنوات الأخيرة، هو عدم تلقيها أي عرض للمشاركة في عمل درامي كويتي"، وتابعت "الإنسان يشوف رزقه في أي بلد ويروح وأنا اشتغلت كذا عمل في عمان والإمارات واشتغلت باقي الشغل في السعودية.. طبيعي أي شخص ما يجيله شغل حتى لو كان ابن الديرة بيروح يدور على رزقه في مكان تاني".

وتابعت :"أما الدعايات الي قالت إنه ليلى السلمان طلعت من الكويت واستقرت في السعودية غير صحيحة.. أنا بيتي هنا بالكويت.. وعلى فكرة أنا لما رحت السعودية قالولي إنتي سعودية مغشوشة كل كلامك كويتي".

كما أكدت أنها لم تجر أي عملية تجميل في وجهها حتى الآن، معلقة :"لسه بدري على عمليات التجميل.. أنا كل الي سويته حقن بوتكس مع شوية فيتامينات.. وأنا أصلا ما يجي على بالي أسوي عملية لشد وجهي لأنها ممكن تنجح وممكن تفشل".

ورفضت السلمان أن تجيب على سؤال من هي فنانة السعودية الأولى، مكتفية بالتعليق قائلة :"أنا أعتبر نفسي ناصر القصبي في السعودية".

وسبق وأن ردّتْ الفنانة السعودية ليلى السلمان، على التعليقات الساخرة التي تلقتها من بعض الجماهير، حول عدم تماشي شكل كفّيها مع وجهها العجوز، بمسلسل "العاصوف" الذي تظهر فيه بدور أم مسنة، إذْ لا تظهر عليهما أيّة علامات للسنّ، مثل وجهها.

وقالت السلمان، في تصريحات تليفزيونية إنها قرأتْ هذه الانتقادات عبر صفحاتها بالسوشال ميديا، متعجّبة من ترك الناس لدورها بالمسلسل "العاصوف" الذي يروي تاريخ السعودية في الستينيات والخمسينيات، ويركّزون على كفّيها.

وحول رأيها بوصف الفنانة ريم عبد الله لنفسها، بأنها ممثلة السعودية الأولى، قالت إنّ "كلّ شخص يتحدّث عن نفسه كما يشاء، ولكن في الحقيقة، الفنان لا يطلق على نفسه الألقاب، ولكنه دور الجمهور والمخرجين، لذا أطلق عليها البعض لقب "السلطانة".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى