ريهانا متهمة بالاحتيال التجاري.. ماذا تفعل بعملائها؟

إشترك في خدمة واتساب

بعد أن فشلت مطربة البوب العالمية ريهانا في الوفاء بوعدها بتقديم أغاني جديدة في عام 2019، يبدو أن تركيزها قد تحول بالفعل عن الموسيقى إلى إمبراطوريتها للأزياء ومستحضرات التجميل المزدهرة.

مؤخرًا تلقت لجنة التجارة الفيدرالية ومكتب المدعي العام في مقاطعة سانتا كروز، مجموعة من البلاغات، التي تتهم شركة ريهانا للملابس الداخلية "سافاج إكس فينتي " Savage x Fenty، بممارسة أساليب التسويق المخادع، بعد تقدّم العديد من العملاء بالشكاوى.

وادّعت منظمة تعمل في مجال حماية المستهلك أن شركة ريهانا، قد انتهكت قانون استعادة ثقة المتسوقين عبر الإنترنت، بعد ترويجها لخصومات مضللة، بأسعار منتجات غير حقيقية.

تم تقديم الشكاوى بعد تلقي المنظمة تقارير من عملاء "سافاج إكس فينتي" الذين قالوا إنهم اشتروا ملابس من موقع الشركة على الإنترنت وتسجيلهم عن غير قصد لعضوية تكُلف 49.95 دولارًا شهريًا.

تقول الشكوى: "إنها تروّج بشكل مضلل لخصومات وأسعار المنتجات التي لا تتوفر إلا للمستهلكين الملتزمين ببرنامج عضوية الشركة، دون الكشف الواضح عن هذه الحقيقة في مواد التسويق الخاصة بها".

وقالت شانا مويلر، المتحدثة باسم "منظمة حماية المستهلك TINA، بحسب تقرير "اندبندنت": على الرغم من أن الشركة عرضت منتج حمالة صدر وملابس داخلية مقابل 25 دولارًا، فإن "الإعلان نفسه لم يُفصح عن الأشياء التي قمت بشرائها".

وفقًا لشكاوى العملاء المقدمة، قام العديد منهم بالتسجيل بشكل تدريجي للحصول على العضوية عند شراء ملابس من الموقع - حيث يتضمن موقع شركة ريهانا تلقائيًا اشتراكًا في العضوية عند تسجيل الخروج.

فيما قالت متحدثة باسم شركة المغنية السمراء، إن الشركة تعتقد أنها تمتثل لقوانين حماية المستهلك ولم تتلق أي استفسارات من الأجهزة المعنية بشأن الترويج لعمليات احتيال على العملاء.

من ناحية أخرى، كانت ريهانا قد أعلنت مؤخراُ انفصالها عن الملياردير السعودي حسن جميل، بعد ارتباط تخطى 3 أعوام، منذ اكتشاف علاقتهما لأول مرة في عام 2017.

وأشارت تقارير متداولة بالمواقع الفنية وصحافة المشاهير أن الثنائي قد اتخذ قراراً بالانفصال دون سابق إنذار، حيث كانت علاقتهما على ما يرام، إلا من الأشياء البسيطة التي تقع هنا وهناك.

كما حاولت هذه التقارير استنتاج الأسباب التي دفعت بعلاقتهما إلى النهاية، لكن يظل كل المُتداول بعيدًا عن الحقيقة، إذا ما تمّ تأكيده من قبل ريهانا أو حبيبها السابق.

وبحسب تصريح قبيل الانفصال، أكدت نجمة الغناء الغربي الشهيرة، أنها لا تفكر في الوقت الحالي في التخطيط لحفل زفاف، مشيرة أن الله وحده يعلم ذلك.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رامي جمال يصاب بالاحباط وإليسا توجه له رسالة.. ما القصة؟
التالى محمد رمضان والطيار.. قرار جديد بحق الثاني ومشاهير يهاجمون الأول! (فيديو)