تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

صحة بريتني سبيرز تُثير القلق بعد منشور غامض من صديقتها.. شاهدوا

شات الوئام

شوهدت النجمة العالمية بريتني سبيرز وهي ترتدي حذاءًا طبيًا في قدمها اليسرى بعد أيام من نشر صديقتها رسالة غامضة أثارت القلق بشأن المغنية.

وظهرت النجمة البالغة من العمر 38 عامًا وهي تسير في لوس أنجلوس بثوب قصير لونه الأحمر وشورت أبيض.

ويبدو أن إصابة سبيرز كانت حديثة، حيث كانت بحالة جيدة في آخر ظهور لها في 28 يناير الماضي عندما تم تصويرها وهي حافية القدمين على الشاطئ.

ويأتي ظهور سبيرز بعد أن عبّرت صديقتها الممثلة الأمريكية، تارين مانينغ عن قلقها علناً بشأن "رفاهية سبيرز"، حيث كتب على : "أنا قلقة بشأن صديقتي".

img

وأضافت في تعليق على صورة مشتركة مع سبيرز:"في الكثير من الأحيان، ندع المرء يضل طريقه ولا ندير رؤوسنا، ليس أمري ولا مشكلتي".

وحاولت مانينغ (41 عامًا) التراجع عن تعليقاتها واعتذرت لـ "سبيرز" في محاولة لتوضيح ما كانت تحاول فعلاً قوله من خلال عباراتها، فكتبت: "السبب في هذا المنشور هو أن العديد من المعجبين بها يتصلون بي يوميًا للقيام بشيء ما، اعتدت على عدم الاستجابة، ثم بدأت في طلب إثبات هذه الادعاءات التي قدموها".

وأضافت: "اعتذاري لبريتني.. لم يكن لدي تخطيط، لم أكن أبحث عن الاهتمام، وليس هناك ضغطًا من جانب بريتني".

img

وتابعت:"لم أكن أتخيل حجم الكراهية الموجودة في الرسائل المرسلة لي، ولا أريد أن تكون موجودة في حياتي، أحب بريتني وأريد رؤيتها سعيدة".

خلال العام الماضي، أعرب معجبي بريتني عن قلقهم حيال رفاهية المطربة بعدما ألغت إقامتها في لاس فيجاس في يناير الماضي وتراجعت عن معظم حياتها العامة.

وفي أبريل من العام الماضي، قامت بفحص نفسها في مرفق للصحة العقلية لمدة شهر، منذ ذلك الحين، لم تظهر بريتني إلا في فيديوهات وهي تمارس التمارين الرياضية، بما في ذلك ممارسة اليوغا مع صديقها سام أشقري، حيث أثارت بعض المقاطع تكهنات بأنه تم تسجيلها في الماضي.

وانخرطت سبيرز أيضًا في صراع حول حقوقها في الوصاية وكذلك معركة حضانة أبنائها، شون البالغ من العمر 14 عامًا وجايدن البالغ من العمر 13 عامًا، والذان تشاركهما مع زوجها السابق كيفن فيدرلاين.

ويتمتع والدها جيمي حاليًا بالسيطرة على جميع مواردها المالية، فضلاً عن قرارات حياتها الرئيسية الأخرى.

img

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة