هيا الشعيبي تطلب تبني الطفلة المعنفة بالإمارات.. وتوجه رسالة لوالدتها!

هيا الشعيبي تطلب تبني الطفلة المعنفة بالإمارات.. وتوجه رسالة لوالدتها!
هيا الشعيبي تطلب تبني الطفلة المعنفة بالإمارات.. وتوجه رسالة لوالدتها!


أعربت الفنانة الكويتية هيا الشعيبي عن استيائها الشديد من مقطع الفيديو المتداول للطفلة المعنفة من قبل والدتها بالإمارات، مؤكدة أنها على أتم استعداد لتبنيها وتربيتها مع أبنائها.

واستنكرت الشعيبي، عبر فيديو لها على "سناب شات" ما فعلته هذه الأم بطفلتها، قائلة :"الله ينتقم منها إن شاء الله.. البنت جميلة وحلوة إذا ما حدا اتبناها.. أقسم بالله أتبناها أنا أروح أخدها تعيش عندي وعند عيالي أقسم بالله العظيم".

وأضافت :"وأحب أشكر حكومة أبو ظبي على سرعة القبض على هذه الأم اللي المفروض تاخد سجن مؤبد لأنه لسه فيه فيديو إحنا ما نزلناه عشان عورة البنت".

واختتمت حديثها ، قائلة :" يعني ما أدري شنو بعد احكي ترى إنتي قلب أم إنتي.. ده إنتي صدق أمها.. ترى ناس تدور على الضنى وناس تسبب الضنى.. اشلون يا ربي البنت وردة ".

وكانت شرطة أبوظبي قد ألقت القبض على امرأة عذبت طفلتها بعد انتشار مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي نتيجة خلافات عائلية بين الأم والأب؛ إذ تم إحالتها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

حيثيات الواقعة ما زالت لم تتضح بعد، خاصة وأن المتابعين عبر السوشال ميديا اعتقدوا أن المرأة هي خادمة تعذب طفلة، ليتبين في التحقيقات الأولية أن المرأة هي والدة الطفلة وليست الخادمة كما أكد رواد على نطاق واسع.

وقالت شرطة أبوظبي في بيان لها، الأربعاء، إن الحادثة قوبلت باستنكار واسع من المجتمع الإماراتي المتسامح، والذي ينبذ العنف بجميع أشكاله وألوانه.

وشددت في بيانها على أنه لن يكون هناك تهاون لكل من يلحق الأذى بالأطفال، وسوف يتخذ كل ما يلزم وفق إجراءات القانون.

وأوضحت الشرطة أن دولة العربية المتحدة سنت قوانين وتشريعات خاصة بالطفل "قانون وديمة " رقم 3 لسنة 2016 والذي يضمن حقوق الطفل من لحظة ميلاده حتى بلوغه.

وكانت جمعيات سعودية وكويتية قد قامت بالبحث عن معذبة الطفلة التي أثارت ضجة عارمة منذ مساء الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء، وقالت جمعية "حماية الطفل" الكويتية إنها تابعت مقطع فيديو يظهر تعذيب طفلة بشكل مروع، بعدما رجح متداولون وقوع الحادثة في الكويت أو في .

وأوضحت الجمعية، في بيان لها عبر حسابها في موقع "" اليوم الأربعاء أن "الداخلية" استجابت لمناشدة الجمعية في التحقق مما إذا كانت الواقعة حدثت بالفعل في الكويت، وأنها باشرت إجراءاتها بهذا الشأن.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى