هيدي كلوم تنفصل فنيًا عن والدها لتغيبه عن حفل زفافها.. إليك التفاصيل!

بعد فترة تعاون فني استمرت لأكثر من 4 عقود جمعت بين عارضة الأزياء الأمريكية من أصول ألمانية وعضو لجنة تحكيم البرنامج الشهير "أمريكا جوت تالنت" هيدي كلوم ووالدها غونتر كلوم الذي يعمل أيضًا كمدير أعمالها وهو الذي ساعدها على تأسيس حياتها المهنية والحصول على عقود بملايين الدولارات، قررت هيدي إنهاء علاقة العمل التي تجمعها بوالدها.

وجاء ذلك بعد أن تغيب والدها عن حضور حفل زفافها على عازف الجيتار الألماني توم كوليتز30 عامًا، الذي أقيم في شهر أغسطس من العام السابق على أحد اليخوت بكابري في إيطاليا.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن حدة الاختلافات والمشاكل قد زادت بين الأب وابنته بسبب تغيبه عن حضور حفل الزفاف، وهذا الأمر هو الذي أدى في النهاية لوقف التعامل الفني بينهما.

img

وبرر والدها وقتها أنه لم يتمكن من الحضور بسبب مشكلاته الصحية وبسبب حضوره لجنازة أحد الأصدقاء وأكدت إيرنا زوجة غانتر أن ما منعه من الحضور هو إصابة في الركبة ولكن وفقًا لتقاير محلية في ألمانيا فقد شوهد غانتر بعد يوم واحد من الزفاف وهو يتجول في مدينة بيرجيش جلادباك وهي مسقط رأس العائلة.

قام غونتر كلوم 74 عامًا وهو الرئيس التنفيذي السابق لشركات مستحضرات التجميل بإداره أعمال ابنته هيدي 46 عامًا منذ سنوات طويلة وهو الذي ساعدها في عام 1992 للحصول على عقد تبلغ قيمته 300 ألف دولار مع وكالة بنيويورك متغلبة على أكثر من 25 ألف متسابقة كان ينافسن للحصول على العقد وظل معها حتى أصبحت من أكثر العارضات أجرًا.

img

ووفقًا للصحيفة، فإن هيدي أنشأت شركة جديدة في برلين ولكن لم يتم العثور على اسم والدها في مستندات الشركة العامه وقامت بحل الشركة القديمة التي كان يديرها والدها والتي كانت مقرها بالقرب من منزل العائلة في بيرجيش جلادباك.

وصرحت صديقة مقربة للصحيفة أن هيدي التقت بكاتب العدل في فرانكفورت ووقعت مستندات خاصة بشركتها الجديدة حيث تتولى هي منصب الرئيس ولديها جميع حقوق التسويق بالإضافة لاستبدال محامي والدها بمحامي جديد.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى