سوء الحظ يرافق جان يامان.. وهذه المرأة التي تنال إعجابه!

سوء الحظ يرافق جان يامان.. وهذه المرأة التي تنال إعجابه!
سوء الحظ يرافق جان يامان.. وهذه المرأة التي تنال إعجابه!

بعد أشهر من الأزمات والمنع من الظهور في اللقاءات الصحفية تمكن الفنان التركي جان يامان أخيراً من الظهور عبر برنامج تبثه إحدى القنوات الإيطالية، وعلى رغم من فك الحصار عن النجم التركي إلا أنَّ سوء الحظ رافقه هذه المرة أيضاً وكان السبب في ذلك فيروس .

وفي التفاصيل فإنَّ مقابلة جان يامان والتي كان يفترض بها ان تكون مطولة، تم اختصارها واستمرت لوقتٍ أقصر من المفترض وذلك بسبب الاستديو وانتشار فيروس كورونا في إيطاليا، إذ قدمت المذيعة باربارا اعتذارها ليامان قائلةً: "أنَّ الاستديو لم يكن بالمستوى اللائق حيث لم يتمكن معجبوه من الحضور إلى الاستديو بسبب طوارئ فيروس كورونا في ايطاليا".

وفي اللقاء القصير كان أحد أهم الأسئلة التي طرحت على يامان: "أي النساء يمكنها أن تنال إعجابك"، ليرد يامان حينها بالقول: "هذا يعتمد على شخصيتها، قد تكون المرأة جميلة لكن يجب أن نعرف بعضنا أولاً"، وكان من اللافت في المقابلة قيام يامان بالتحدث باللغة الإيطالية بطلاقة.

كما لفت يامان الأنظار بوسامته التي علق عليها الكثيرون بأنَّ ملامحه بدت أجمل وأنعم من ذي قبل، حيث حظيت إطلالته الجديدة بإعجاب كبير، واعتبر الكثيرون أنّه بدا وسيماً جداً، وأفضل من الإطلالة التي كان يعتمدها في مسلسل "الطائر المبكر".

هذا وكان يامان قد حظي باستقبال حافل في إيطاليا، لحظة وصوله المطار قبل أن يذهب للمقابلة، إذ احتشد الجمهور لاستقباله باعتباره الفنان التركي الأكثر شعبية هناك، وخرج من المطار تحت حماية الشرطة، وهي المرة الثانية التي يخرج فيها يامان من المطار في إيطاليا تحت الحراسة الأمنية.

ويأتي هذا اللقاء بعد أيامٍ على قيام يامان بالاعتذار عن تصوير برنامج "survivor" أو "الناجون" والذي كان من المفترض أن يقوم بتصويره في إيطاليا.

وعن السبب الذي دفعه لذلك فقد اشارت وسائل إعلامية إلى أن يامان رفض العرض بعدما علم بأنه سيكون مجرد " co-host" أو "مذيع مساعد"، وأن يتشارك التقديم مع مقدم البرنامج الرئيسي، وهو ما اعتبره يامان أنه لا يليق به ولا بمسيرته الفنية.

يُذكر أن يامان أنهى قبل فترةٍ قصيرة خدمته العسكرية الإجبارية في مدينة أزمير، والتي استمرت لمدة 21 يوماً مستفيداً من خدمة البدل المادي الذي يقلص من مدة الخدمة الإجبارية، وكان من المتوقع أن يذهب إلى إيطاليا لتصوير البرنامج، ويبقى هناك إلى حين عودته إلى أعماله في ، بعدما تم منعه من الإدلاء بأي تصريحات صحافية أو تلفزيونية، وذلك بعد تردد عدد من النجمات مشاركته بطولة أي عمل إثر تصريحاته المسيئة.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى