مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق بدموعها وبنات كارداشيان متأثرات!

مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق بدموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق بدموعها وبنات كارداشيان متأثرات!

أقيم يوم أمس الاثنين تأبين لاعب كُرة السّلة العالمي "كوبي براينت" وابنته "جيانا براينت" بعد رحيلهما عن عالمنا في الـ 26 من شهر يناير الماضي، وذلك بعد تحطّم طائرة الهليكوبتر التي كانا يستقلّانها بسبب اصطدامها بأحد تلال كالاباساس في كاليفورنيا، وذلك لسوء الأحوال الجوية والضّباب الكثيف، مع رحيل جميع من كان على متن الطّائرة معهم، والذي وصل عددهم جميعًا إلى 9 رُكّاب ومن ضمنهم الطّيار.

وأقيمت مراسم التّأبين في أرينا Staples Center الواقعة في لوس أنجلوس، إذ حضره ما يُقارب 20 ألف مُعزٍّ من المُعجبين والمشاهير وأفراد عائلة كوبي وأصدقاءه المُقرّبين، وتمّ تسمية الحدث بـ Celebration of Life أي "الاحتفال بالحياة".

افتتحت زوجة كوبي "فانيسا براينت" مراسم التّأبين بدموعٍ مُنهمرة، وكانت تنعت زوجها في خطابها بـ "توأم روحي"، وابنتها جيانا بـ "طفلتي الصّغيرة"، ووصفتها بالرّوح اللطيفة والجميلة بشكلٍ رائع، والتي تُنير أي مكانٍ تدخل إليه، كما أنها اختنقت بدموعها عندما قالت بأنّ جيانا ورثت عن أبيها الرّاحل الحُب والموهبة القوية لكُرة السّلة، وكيف أنها لن تستطيع رؤية ابنتها تلك الفتاة الرّياضية النّاجحة في عالم الرّياضة.

وجاء تأبين كوبي وجيانا براينت كالحدث الوطني، حيث حضره عمالقة العالم من جميع العوالم الترفيهية والرياضية، أمثال أسطورتي كُرة السّلة "مايكل جوردان" و "شاكيل أونيل"، واللذان صعدا خشبة المسرح من أجل تعزية زميلهما في اللعبة وصديقهما الرّاحل كوبي برياينت.

جمعت علاقة قوية كوبي براينت بالعديد من المشاهير، والذين لم يتوانوا عن حضور مراسم التأبين في أرينا ستابلز، فترأست الغناء في الحدث النّجمة العالمية "بيونسيه"، كما تبعها كُل من أليشا كيز وكريستينا أغيليرا.

افتتحت بيونسيه مراسم الخدمة بأداء أغنيتها التي كان يُحبّها كوبي كثيرًا، والتي حملت عنوان XO، ومن ثمّ أتبعتها بأغنيتها الشّهيرة Halo.

وتبعت بيونسيه المُغنّية العالمية "أليشا كيز"، والتي أثارت مشاعر الحاضرين بصوتها الحزين ذات البحّة المُميّزة، حيث قدّمت أغانٍ كان كوبي يُفضّلها أيضًا، مثل Beethoven's Moonlight Sonata وخلفها الأوركسترا.

اختتمت المُغنّية الموهوبة "كريستينا أغييليرا" مراسم التّأبين بأداء أغنية Ave Maria لـ Franz Schubert بالإيطالية، أبكت من خلالها الـ 20 ألفًا من الحضور الذين قدموا لتأبين كوبي وجيانا، ومن ضمنهم النّجمة العالمية جينيفر لوبيز، والتي شوهدت وهي تبكي بحرقة بينما كانت تجلس على المقاعد مع الحضور إلى جانب خطيبها أليكس رودريغز.

كما تواجد في الحدث أيضًا آل كارداشيان، وهم كيم وكلوي وكريس وكانيه، حيث ظهرت معالم الحُزن على وجوهههم جميعًا.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى