سونغول أودان تعترف: مشاهدي الحميمية مع كيفانش تاتليتوغ رغما عني!

أحدثت تصريحات الفنانة التركية سونغول أودان التي اشتهرت بدور "نور" في الوطن العربي خلال المسلسل الذي حمل اسمها وشاركها به زميلها كيفانش تاتليتوغ بدور "مهند"، تفاعلا واسعا بين الجمهور بعدما اعترفت بعدم موافقتها على المشاهد الحميمية في العمل الشهير.

وأضافت أودان في تصريحات صحافية أنها ليست راضية عن مشاهد القبلات التي جسدت في العمل الذي عرض قبل 15 عاما تقريبا للجمهور العربي، ولكن اضطرت للموافقة على تصويرها بعدما أقنعها المخرج وفريق العمل.

وأوضحت الممثلة: "لم أكن راضية عنها بطبيعة الحال، لكنني قدمتها لأنني ممثلة وأعي أن هذا ما تتطلبه المهنة".

وشددت على أنها عندما تجسد شخصيات مختلفة عن شخصيتها الحقيقية هذا لا يعني أنها توافق على كل تصرفاتها، لافتة إلى أنها عندما تقبل كممثلة، فلا تقبل كسونغول.

وكشفت عن علاقتها المميزة بزميلها كيفانش تاتليتوغ، وقالت إنه كان صديقها لذلك كان من الصعب أن يجسدا المشاهد الحميمية، مردفة:" لكنه محترف مثلي وهذا ما جعلنا نتقبلها مع مرور الوقت".

ويعتبر مسلسل نور العمل التركي الثالث على قائمة المسلسلات التركية المدبلجة، حيث أتى بعد عرض "سنوات الضياع" بمدة قصيرة، وكذلك مسلسل "إكليل الورد" الذي عرض في صيف 2007.

وظهر مسلسل "نور" في إطار درامي اجتماعي، يتكون من 154 حلقة وفي الأصل 100 حلقة وكل حلقة 90 دقيقة، مدة تصويره عام ونصف، حيث انتهى عرض المسلسل بالنسخة العربية في يوم السبت 30 أغسطس 2008، وتم يث الحلقتين الأخيرتين سوية.

وكان العمل الشهير من بطولة الممثلة سونغول أودان التي قامت بدور نور شاد أوغلو وأدى صوتها الممثلة السورية لورا أبو أسعد، وكذلك الممثل كيفانتش تاتليتوغ الذي قام بدور مهند شاد أوغلو زوج نور وأدى صوته الممثل السوري مكسيم خليل.

ونال المسلسل نصيبا كبيرا من النجاح في كثير من أنحاء حيث أصبح حديث الشارع، وقد كانت لزيارة فناني المسلسل لقناة إم بي سي في مدينة للإعلام في 18 مايو 2008 أثرا كبيرا في ارتفاع نسبة المشاهدة للمسلسل.

ووقتها فإن الممثلة سونغول أودان لم تأتِ مع المجموعة بسبب قضية بينها وبين زوجها قيل إنه يتهمها بحب كيفانتش تاتليتوغ حقيقة.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى