أحمد السقا يدخل في نوبة بكاء بعد ظهور الرجل الخفي في حياته

أحمد السقا يدخل في نوبة بكاء بعد ظهور الرجل الخفي في حياته
أحمد السقا يدخل في نوبة بكاء بعد ظهور الرجل الخفي في حياته

دخل الفنان المصري أحمد السقا، في نوبة بكاء خلال مقابلة متلفزة على الهواء ببرنامج "التاسعة" الذي تقدمه الإعلامية ناردين فرج عبر شاشة التلفزيون المصري، حيث ظهر في مقطع فيديو مدير أعماله محمد حسن، والذي تحدث عنه بكلمات أثرت في أحمد السقا كثيرًا.

وقال محمد حسن، إن أحمد السقا بالنسبة له هو الشخص الأقرب له الذي يراه أكثر من أهله ووجوده مصدر الأمان في حياته، مبينًا أنه في ظهره طوال حياته ووصفه بأنه مدير أعمال حياته، لافتًا إلى أن أحمد السقا رجل محبوب وبار بأهله.

وردّ أحمد السقا على حديث مدير أعماله وهو يبكي قائلًا: "أثرتوا فيا وده الرجل الخفي في حياتي ده مدير أعمالي وأخويا وصاحبي وده اللي أخدتها أنا وهو من بدايتنا، ومحمد ده روحي".

وقال أحمد السقا إنه لا يمانع من دخول ابنته "نادية" مجال التمثيل، موضحًا أن العمل في هذا المجال ليس "سُبة"، لافتًا إلى أن دوره حاليًا في حياة أبنائه توجيههم للطريق الصحيح وتفنيد السلبيات والإيجابيات وعليهم الاختيار.

وأكد أحمد السقا، أنه لم يكن لديه الجرأة على تجسيد بعض الأدوار في حياته الفنية، موضحًا أنه ظل لفترة طويلة يقدم أدوار الأكشن وعرف عنه الجمهور أنه الرجل الذي يظهر على الشاشة السينمائية ويقدم أفلامًا كلها ضرب ومشاجرات، مردفًا: "قررت أغير جلدي ولوني الفني وأتمرد على تصنيفي كنجم للأكشن وبدأت ألعب شخصيات رومانسية".

وقال أحمد السقا إنه قرر في فترة من مشواره الفني أن يكون لديه رصيد في منطقة أخرى غير التي تم تصنيفه فيها، لأنه حتمًا سيذهب لهذه المنطقة في يوم من الأيام.

وأشار إلى أنه مع عوامل الزمن أصبح لديه قاعدة في الأعمال الرومانسية مثل: "عن العشق والهوى"، و"حرب إيطاليا"، و"تيمور وشفيقة"، متابعًا: "جسم الفنان ليس شرطًا في تحديد لونه الفني وفي كثير من الفنانين نصحوني بخطوة التغيير التي كانت تحتاج جرأة والحمد لله وفقت".

وأضاف أنه كان من الصعب عليه في بعض الأوقات أن يقدم شخصية بعيدة عن شخصيته مبينًا أنه لم يكن يتوقع يومًا أن يجسد دوره في فيلم "الجزيرة" أو يلعب بلغة الجسد أو يتحدث بالصعيدى أو يتحدث بلغة الحركة إلا أن المخرج شريف عرفة رأى الجانب الآخر في شخصيتي ووضعني به.

وعن السوشال ميديا واستخدامه لها، قال الفنان أحمد السقا إنه لا يستخدمها بإسراف كما أنه لا يُفضل أن يُدخل أغانى المهرجانات كثيرًا في أعماله رغم أنه يسمعها ويحب بعضها، مبينًا: "بحب أسمع أغاني المهرجانات وبحب أغنية حسن شاكوش اللي هي بنت الجيران، ولو طلب مني أكتب ليه أغنية هكتبها في حدود امكانياتي".

وأشار أحمد السقا، إلى أنه دائمًا ما يتذكر كل أساتذته في مختلف المجالات موضحًا أن الفنان المصري يحيى الفخراني كان له الفضل الأكبر في حياته، مؤكدًا أنه مدرسة كبيرة، وله عقله واسع، وعلمه الكثير ووقف بجانبه، وقال: "ده علمني إزاي أبقى ممثل وقالي في مدرستين من التمثيل الأولى كذاب شاطر وده بينجح والناس بتسقفله وبياخد جوايز، والثانية السهل الممتنع وده برضه بينجح والناس بتسقفله وبياخد جوائز، ونصحني أخليني في السهل الممتنع وأنتمي للمدرسة الواقعية".

واستطرد أحمد السقا: "اكتشفنى الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة وشافني في مسرح الشباب مع المخرج بيرم التونسى في مسرحية في دور صغير وكنت بقعد على قهوة في إسكندرية اسمها ليالي الحلمية، وقالي الأستاذ أسامة تعالالى بعد المسرح، ووقتها كان معاه نوتة كتب اسمي وخد رقم تليفون البيت وقالي هتصل بيك قريب وبالفعل اتصل بيا وقابلت الأستاذ محمد فاضل وعملت بروفات وكانت أول مرة أشوف كاميرات وكان مشهدي مع مدام فردوس عبد الحميد وهي بتديني بالقلم".

يُذكر أن أحمد السقا ينتظر عرض فيلمه السينمائي الجديد "العنكبوت" والذي انتهى من تصويره برفقة الفنانة منى زكي.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى