بلال الحموي عن وقوفه أمام باسل خياط: "عمل معي موقف ما بينتسى"

كشف الفنان السوري الشاب بلال الحموي عن موهبة كبيرة تم اكتشافها الموسم الماضي، بشخصية مثيرة للجدل من خلال المسلسل السوري "مسافة أمان".

ويخوض بلال الحموي صاحب السبعة عشر عاماً تجربة مهمة في مسلسل "عهد الدم" أمام النجم السوري باسل خياط والفنانة نادين تحسين بيك.

يجسد الحموي في مسلسل "عهد الدم" شخصية "فارس" وهو ابن باسل خياط ونادين تحسين بيك في العمل الدرامي.

وعن تجربته مع باسل خياط، صرح الحموي لـ "فوشيا": "فنان ارتحت بالتمثيل معه، واعتبره مثلي الأعلى في ، وتعامل معي خلف الكواليس وأثناء تصوير العمل كابنه، وعمل معي موقف ما بينتسى".

أما وقوفه للمرة الثانية أما نادين تحسين بيك، قال الحموي: "صحيح تقابلت مع الفنانة نادين بمسلسل مسافة أمان بس تعرفت عليها أكتر بعهد الدم وكتير ارتحت معها بالتصوير".

ويلقي مسلسل "عهد الدم" الضوء على رجل يتعرض لحادث سير فيقتل إبنة تاجر مخدرات. بدلاً من الثأر لإبنته، يطلب التاجر إستخدام الشاب لأهداف أخرى لا تقل أهمية عن الثأر.

وعلى صعيد آخر، سألنا بلال الحموي بـ "فوشيا" عن الداعم الأساسي له بالوسط الفني الذي يعتبره الأب الروحي، علق  على ذلك: "بالحقيقة لا يوجد هذا الداعم، وعم اشتغل لحالي".

ويرجع بلال الحموي السبب إلى أن حلمه كان بمجال الرياضة ولم يجد الداعم له، لذلك اتجه لعالم التمثيل وأصبح حلماً له، وقال: "انشاء الله بوصل وبنجح".

وتابع الحموي حديثه عن الداعمين له: "مصممة الملابس ميرا جنيد، والأستاذ المخرج ليث حجو هم من أكثر الداعمين لي".

يُراهن صنّاع الدراما السّورية على موهبة بلال الحموي الذي فرض نفسه بقوة العام الماضي، ولم يتوقع الحموي نجاح تجربته لأول مرة في مسلسل "مسافة أمان"وقال: "كان ينقصني أدوات، لكنني تعلمت بفضل الله من الأخطاء وأنا ممتن للمخرج الليث حجو لتعامله الجيد ومساعدتي بالتعامل مع مخريجين آخرين.. والحمد لله كسبت محبة فريق العمل والجمهور".

يذكر أن بلا الحموي جسد في مسلسل "مسافة أمان" شخصية "كنان" الذي يعيش في سيارة "فان" ويقنع من حوله بأنّه يعيش مع أهله في بيتهم بشكل طبيعي، لكنّ الحقيقة أنّهم ماتوا جميعاً وبقي وحيداً.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى